رئيس اكس بوكس يرى جوجل وامازون منافسين المستقبل وليس سونى

من المعروف ان المنافسة فى سوق الألعاب اصبحت ثلاثية منذ فترة بعيدة وانحصرت ما بين مايكروسوفت وسونى ونينتندو ولكن مؤخراً دخل العديد من اللاعبين المهمين الى هذا السوق سواء جوجل او امازون وحتى شركة أبل!

هذه المنافسة المحتدمة والتى تركزت على سوق الاشتراكات والخدمات بعيداً عن الجهاز نفسه بشكله الفيزيائى تمثل الخطر الأكبر والمنافسة الأكبر على مخططات مايكروسوفت واكس بوكس حسب فيل سبنسر فى تصريح يسبب الجدل الكبير ومراجعة السوق الذى نعرفه.

فيل سبنسر أكد من خلال تصريحه انه يحترم سونى ونينتندو ولديهم عقود من التنافس الشريف والاحترام المتبادل ولكن بالنظر الى السوق حالياً ومستقبلاً لا يرى ان التنافس اصبح مع سونى ونينتندو ولكن التنافس الأن وفى المستقبل القريب سكون مع جوجل وامازون بشكل خاص.

فى رأيه الشركات بشكلها الحالى اصبحت خارج نطاق المنافسة لأنهم لم يستثمروا بالشكل الكافى فى الخوادم وتطورها وما تقدمه مايكروسوفت من خلال Azure وخوادمها حول العالم وما يساعد فى انتشار خدمات اللعب السحابى والاشتراكات وسرعة اللعب الجماعى وهذا ما تتنافس فيه مايكروسوفت مع امازون وجوجل الشركات الوحيدة القادرة على المنافسة مع مايكروسوفت وبالتالى ترى مايكروسوفت تهديداً منهم وليس من سونى ونينتندو.

من المعروف ان سونى خلال 2019 وقعت مع مايكروسوفت عدداً من الاتفاقيات لاستعمال خوادم Azure لتحسين خدمات البث السحابى للألعاب فى خدمتها PlayStation Now والأن ننتظر هذه التطويرات على الخدمة الموجودة بالفعل بينما مايكروسوفت من المنتظر ان تفتح الابواب امام خدمتها السحابية مع اطلاق اجهزة الجيل الجديد.

مايكروسوفت ومن خلال تصريح قديم لفيل سبنسر لا ترى ان عدد الوحدات المباعة من اكس بوكس هى الفيصل الأن فى تحديد النجاح بل عدد اللاعبين والمشتركين فى الخدمات أيضاً.

حول الكاتب

محمد عشماوي

مؤسس مشارك لموقعكم Gamevolt، اهتم بجميع أنواع الألعاب، مشجع كبير لفريق Inter Milan وفريق سكوديرا فيراري.
أهتم أكثر بالألعاب عميقة القصة ذات الصبغة الدرامية، فى عالم الترفيه بالنسبه لى لا يوجد شيء سيء فكل ما تم انتاجه لديه فكرة جيدة لكن تتفاوت نسبة التوفيق فى تقديم هذه الفكرة.