كوجيما يرغب في أن تكون لعبته القادمة أكثر لعبة مرعبة تم صنعها على الإطلاق

أطلق كوجيما في بداية شهر نوفمبر الجاري لعبته الأكثر إنتظاراً وحصرية البلايتسيشن 4 المؤقتة لعبة Death Stranding التي تعتبر أول ألعاب الإستوديو الخاص به وبدأ منذ الآن الحديث عن لعبته القادمة .

لا يخفى على أحد حب كوجيما لألعاب الرعب ورغبته في صناعة لعبة رعب بشكل أساسي، أعتقد أن هذه الرغبة بدأت مع عمله على المشروع الملغي الذي كان يحمل إسم P.T والذي كان ينتمي إلى عالم Slient Hill المرعب والذي قامت أيضاً كونامي بسحبه وإلغاءه تماماً قبل أن يرى النور.

واليوم يخرج علينا كوجيما في تغريدة جديدة عن ديمو لعبة  P.T الملغية وقال بأنه يشاهد أفلام الرعب ليوقظ روح الرعب بداخله، وأنه قام بتأجير فيلم تايلدني يدعى THE EYE أثناء صناعة ديمو لعبة P.T ولكن الفيلم كان مرعباً لدرجة جعلته غير قادراً على إكماله، الفيلم كان مرعباً لدرجة أنه إحتاج إلى تأجير الفيلم فقط دون التغليف الخاص به لأنه كان أكثر رعباً، ويسأل في شكل تلميح للمستقبل إن كان سيتمكن من إكمال مشاهدة الفيلم.

بعد أن أنهيت لعبة Death Stranding أصبحت مقتنعاً بقدرة كوجيما على صناعة لعبة مرعبة للغاية فقد تمكن من وضع لحظات مرعبة جداً في منتصف لعبة Death Stranding بينما اللعبة لا تهدف لأن تكون مرعبة .

لعبة Death Stranding صدرت بشكل حصري ولمدة مؤقتة على أجهزة الـ PS4 في بداية الشهر وينتظر أن تصدر اللعبة لأجهزة الكومبيوتر الشخصية مع صيف عام 2020 أي مع صيف العام القادم مع نفس الناشر الذي نشر لعبة Control

يمكنكم قراءة مراجعتنا للعبة Death Stranding من هنا .

المصدر.

 

حول الكاتب

أحمد حسن

" الواقع مكسور ، مصمموا الألعاب يمكنهم إصلاحه "
أحد مؤسسي الموقع ، وأجد أن القصة الجيدة يمكنها أن تبرر أي سخافة في اللعبة فهي من تضفي تجربة مميزة على عالم اللعبة .