مراجعة Sea of Solitude

الألعاب فى الفترة الأخيرة بدات فى الاتجاه الى سوق الاندى للحصول على مساحة ابداع كانت مفقودة فى سوق الألعاب ضخمة الانتاج، شركات كبيرة بدأت بدعم المطورين الصغار والمساعدة فى تكاليف الانتاج والنشر كبادرة منها بالاهتمام بالمطورين الصعار.

لعبة Sea of Solitude هى نتاج اهتمام شركة EA بمطور صغير وهو استديو jo-mei Games واستكمال اهتمام الشركة بهذه النوعية من الالعاب بعد دعمهم لألعاب مشابهه فى الفترة القريبة الماضية مثل لعبة A Way Out على سبيل المثال.

اللعبة تأخذك فى رحلة لتلعب بشحصية Kay طفلة صغيرة متواجدة فى قارب تتجول وتستكشف المبانى التى اصابها الفيضان وتتواجه مع شخصيات ظلامية تمثل مرض الطفلة النفسى وتخوفاتها ومهمتك استكشاف كيفية تغلبها على هذه الوحوش او بمعنى أصح مشاكلها النفسية.

الوحوش فى اللعبة لا يوجد قصد من ان تواجهها بشكل قتالى لن المهمه هى التواجه معها والتغلب عليها نفسياً من اجل التقدم فى الحياة وهزيمة هذه المخاوف المختلفة، فتجد مثلاً مخاوفها من الاطفال المتنمرين تتمثل فى اطفال بعيون حمراء كالوحوش فهذه هى الطريقة التى تنظر اليهم بها وتتخيلهم بها.

ما بين المراحل سيكون عليك ترك القارب فى اوقات كثيرة والتنقل عبر الاسطح والسباحة فى حالات كتيرة لاستكمال المراحل لكن عليك الحذر من الوحوش المائية التى اذا اكلتك ستتسبب فى اعادة انطلاق مسيرتك فى المرحلة.

اسلوب اللعب لا يقدم لك الكثير حتى الحركات ومواجهة الوحوش لا يوجد بها اى رابط عاطفى مطلوب وهو هدف اللعبة اساساً فعندما تقوم بمواجهة خوف متمثل فى وحش يستوجب الأمر ان تكون المواجهة اكثر عاطفية وذات قيمة معنوية اكبر.

رسومياً اللعبة تقدم اسلوب Cell Shaded مع مزج الالوان كلوحة جميلة وتظهر كلها على انها حلم لطفلة بالفعل تتواجه فيه مع كوابيس حياتها اليومية ومشاكلها.

المطورين بالفعل برعوا فى تقديم العالم ورسمه للتركيز على هذه النقطة.

استعمال المشاكل النفسية والمرض العقلى فى الألعاب اصبح رائجاً مره اخرى مع عودة Hellblade لاستعماله بصورة جيدة فشجع هذا الكثيرين على تناول هذه القضية من جديد وبالفعل اللعبة تقدم هذا بشكل جيد لكن تكرار اسلوب اللعب وسهولته هى المشكلة الكبرى فى اللعبة حسب رأينا.

حول الكاتب

GameVolt