فضائح جديدة عن لعبة Star Citizen التي أنفقت أكثر من 200 مليون دولار

لعبة Star Citizen هي واحدة من أساطير عالم الألعاب، فاللعبة بدأت رحلتها في جمع التبرعات والـ Crowd Funding منذ سنوات عديدة ولازالت حتى يومنا هذا لم تخرج للنور بشكل رسمي .

تمكنت اللعبة من جمع مبالغ هائلة من التمويل الجماعي وكانت هذه المبالغ كافية لتخرج لنا لعبة كبيرة، بل إن الكثير من شركات تطوير الألعاب لا تستطيع إنتاج ألعاب بنصف الميزانية التي تمكنت Star Citizen من جمعها والتي تقدر تقريباً بحوالي 288 مليون دولار !

الجدير بالذكر بأن هذه الأموال لم تكن كلها من تبرعات المستخدمين ودعمهم المجاني بل إن المستخدمين حصلوا على نسخ من اللعبة أو نسخ من Alpha اللعبة بالإضافة إلى سفن فضائية، وإذا أردت أن تنفق بعض الأموال داخل اللعبة فقد يصل بك الأمر لإنفاق أكثر من 1000 دولار لتحصل على بعض الأدوات التجميلية والسفن الفضائية !

والآن بدأت الفضائح تتوالى حول هذه اللعبة، فوفقاً لتقرير قدمته Forbes فإن اللعبة في 2017 تمكنت من جمع أكثر من 240 مليون دولار ومع نهاية العام لم يتبقى منهم أكثر من 14 مليون دولار، ويعود هذا للسلوك السيء والإدارة السيئة للمدير التنفيذي للعبة Chris Roberts الذي يبدو وأنه يعطل تطوير اللعبة بشكل مستمر ومتعمد.

بدأ الآن الكثير من المطورين بالشكوى والحديث عن ما يدور خلف ستار الإستوديو، فكما يبدو فإن الكثير من فريق التطوير ترك العمل على تطوير اللعبة الاساسية وبدأ بالعمل على أمور الـ MTx الجمالية والتي ستبقي الاعبين ينفقون الكثير من أموالهم داخل اللعبة.

” يبدو ان Roberts يتعمد تأخير العمل على اللعبة ” 

ويبدو أيضاً أن الاعبين مستائين مما يحدث فقد قدم أكثر من 129 مستهلك شكوى وطلبات Refund تصل قيمتها إلى اكثر من 24 ألف دولار وهم يدعون بأنهم خدعوا باللعبة وأنها لا تعمل بالإساس ولا تمثل اي شيء قريب أو بعيد من الدعاية التي حدثت للعبة .

عندما نعود للحديث عن المطورين ستجد بأن الكثير من المطورين إشتكو من المدير التنفيذي Roberts وتدخله فالكثير من صغائر الأمور ومحاولة إدارة كل عملية صغيرة وكبيرة في الإستوديو لدرجة أنهم أمضوا عدة أشهر يعملون على شكل درع سفينة واحدة كونها لم تعجب Roberts لا هي ولا إعادة التصوير التي ظهرت أكثر من مرة فيها.

كما ظهرت رسالة مسربة تمثل شكوى من أحد مصممين الشخصيات يدعى David Jennsion يقول فيها بأنهم امضوا أكثر من 17 شهر يعملون على تصميم شكل عام لخمس شخصيات فقط من لعبة يفترض بها بأن تحوي أكثر من 100 نظام شمسي وهذا لأن Roberts يتدخل في كل شيء له علاقة بتطوير Star Citizen.

يبدو ان هذه لعبة لن ترى النور نهائياً وانها وكما ظن الكثيرون فهي مجرد خدعة ووسيلة للحصول على الأموال دون تقديم منتج نهائي واقعي.

 

حول الكاتب

أحمد حسن

" الواقع مكسور ، مصمموا الألعاب يمكنهم إصلاحه "
أحد مؤسسي الموقع ، وأجد أن القصة الجيدة يمكنها أن تبرر أي سخافة في اللعبة فهي من تضفي تجربة مميزة على عالم اللعبة .