براءة إختراع جديدة لـ سوني بخصوص الـ Backward Compatibility

يبدو أن سوني أخيراً قررت أن تلحق بالركب وتصدر خاصية الـ Backward Compatibility والتي ستسمح لمستخدمي هذه التقنية بأن يستمتعوا بكل ألعاب أجهزة بلايستسيشن التي صدرت قبل الجيل الذي ستظهر فيه هذه التقنية .

براءة الإختراع هذه هي الثالثة التي تظهر لسوني بخصوص الـ Backward Compatibility لذا وبحسب الكثير من التحليلات التي ظهرت في الفترة الماضية فإننا سنرى دعم من جيل سوني القادم PS5 لهذه الخاصية ولكن الطريقة التي سيتم إستخدامها لهذا الدعم هي السؤال .

التقنية التي بنيت عليها أجيال الـ PS السابقة مختلفة كثيراً عن بعضها البعض ، لذا فمن الصعب تطبيق هذه التقنية بطريقة واحدة مثل مايحدث مع أجهزة مايكروسوفت التي تستخدم نفس المعالج ونفس التقنية منذ الجيل الأول لها ، لذا نرى هذا العدد من البراءات المختلفة .

مالجديد في براءة الإختراع هذه ؟

براءة الإختراع هذه المرة تحديداً تعمل على تقليل أداء الجهاز أو مطابقة اللغوترميات التي كانت تعمل بها الألعاب في الماضي مع الأجهزة الجديدة ، وهذا لأن المعالجات الجديدة اقوى من الماضي بكثير وهذه القوة قد تسبب مشاكل في عملية تشغيل الألعاب المختلفة .

عندما تضع هذه البراءة بجانب التسجيلات السابقة التي تجعل المعالج يقلد عمليات المعالجات القديمة ويقوم بتنفيذ عمليات محاكاة معقدة تجد أن سوني على الأغلب ستدعم أكثر من جيل من أجهزتها السابقة .

يعني أننا على الأغلب سنرى دعماً لأجهزة PS4 و PS3 و PS2 و PS1 وهي إن صدقت المعلومة فإننا ننظر إلى مكتبة واسعة للغاية من الألعاب والعناوين المميزة للغاية والتي تقدم الكثير من المتعة ويمكنك أن تمضي الكثير من الساعات مع هذه الألعاب ، وهي بالطبع ستكون دفعة قوية للجيل القادم من أجهزة سوني .

 

حول الكاتب

أحمد حسن

" الواقع مكسور ، مصمموا الألعاب يمكنهم إصلاحه "
أحد مؤسسي الموقع ، وأجد أن القصة الجيدة يمكنها أن تبرر أي سخافة في اللعبة فهي من تضفي تجربة مميزة على عالم اللعبة .