مراجعة Override Mech City brawl

لابد أنك شاهدت فيلم Pacific Rim وكأي جيمر أصيل داعب خيالك فكرة الـMech وقيادة المركبة الخاص بك وقتال الفضائيين للدفاع عن الأرض وحمايتها ، حسناً لابد أنها داعبت عقلك وخيالك قبل ذلك بكثير ، فمنذ طفولتنا وتم زرع هذا الخيال داخلنا وجعلنا راغبين في أن نصبح مقاتلي Mech شجعان يدافعون عن الأرض ويفوزون بالفتاة الجميلة في الحلقة الأخيرة وهذا ما شاهدناه مع Greendizer و مازنجر والجاندام وغيرهم الكثير ، واليوم سنتحدث معكم عن لعبة جديدة تحقق لكم هذا الخيال وهي Override Mech City Brawl .

اللعبة تقدم تجربة مقاربة لأغلب تجارب ألعاب القتال من ناحية القصة وهي تقليدية للغاية في هذا الشأن ، هناك خطر يهدد الكوكب وغزو للفضائيين وسيتاح لك إستخدام عدة Mech Suites بمجموعة من المقاتلين الذين يشاركون في حلبات صراع وقتال خاصة بهذه الـMech Suites والذي يبدو أنها هواية محبوبة ومشهورة للغاية في هذا العالم ، سيجندك الجيش للقتال والدفاع عن الأرض وبالطبع ستسكشف كل الحلبات الموجودة في مختلف أنحاء الأرض ويمكننا القول بأن هذا ما تقدمه القصة لك بشكل أساسي فلا تتوقع منها أكثر من هذا .

أسلوب القتال واللعب هو ما يهمني بشكل أساسي ، واللعبة هنا تقدم تجربة متوسطة لجيدة ولا يمكنني القول بأنه ممتع للغاية أو Addictive ، تتحكم في شخصيتك من خلال أربع أزرار بشكل أساسي وكل زر منهم أو الـBumbers يتحكم في أحد أذرع رجلك الآلي وبالطبع توجيه ضرباتك من خلال هذا التحكم وهذا الزر ، توجد بعض الهجمات والضربات المختلفة التي يمكنك توجيهها من خلال Combos مختلفة مثل معظم ألعاب الفايتينج والقتال المختلفة ، بالطبع لكل شخصية وكل Mech خصائص وأسلوب لعب وقتال مختلف عن الآخر ولكن في النهاية لا توجد قائمة واسعة للاختيار بينها .

ستحصل على عدد متنوع من الأعداء الذين يمكنك مواجهتهم بشكل مستمر في الحلبات وإن شعرت بالملل من القتال في طور القص وجربت أكثر من شخصية فيها يمكنك أن تأخذ مهاراتك لتتحدى شخص عبر الانترنت من خلال اللعب الجماعي أو حتى صديق لك من خلال اللعب الجماعي المحلي ، كما يمكنك أن تلعب في فرق تصل إلى 4 لاعبين على فريقين ، مجدداً مثل معظم ألعاب القتال الموجودة وهو امر مناسب مع حجم اللعبة الصغير وتجربتها الصغيرة .

يجب أن نعطي اللعبة والاستوديو حقهمها ، فبالرغم من كون اللعبة صغيرة والاستوديو الذي قدمها صغير بعض الشيء إلا أنها تقدم تجربة جميلة وفريدة من نوعها ، لا أذكر وجود لعبة تقدم مثل هذه التجربة من خلال مستوى رسومي جيد ومريح للعين مثل هذا ، ولكن أيضاً يجب أن لا نحملهم أكثر من طاقتهم وقدراتهم فهذه اللعبة ليست أكثر من مجموعة من حلبات القتال التي يمكنك أن تواجهه مجموعة من الفضائيين أو أصدقائك من خلالها دون أي محاولة او أمر آخر فلا يوجد عمق في القصة او أسلوب اللعب ، بل إنه في أوقات كثيرة لا يوجد تمثيل صوتي ، مجرد سطور تمر أمامك على الشاشة فقط ، ومع كل هذا فإنها تجربة جديدة وخفيفة يمكنك أن تستمع بها مع أصدقائك في سهرة يوم الخميس كمثال .

حول الكاتب

أحمد حسن

" الواقع مكسور ، مصمموا الألعاب يمكنهم إصلاحه "
أحد مؤسسي الموقع ، وأجد أن القصة الجيدة يمكنها أن تبرر أي سخافة في اللعبة فهي من تضفي تجربة مميزة على عالم اللعبة .