مراجعة Red Dead Redemption 2

هل سمعت يوماً لحناً جميلاً خاطب روحك ؟ وظللت لفترة طويلة تدندنه وتستمع إليه كلما جائتك الفرصة ؟ حسناً هذا هو الإحساس الذي ستتركه بداخلك Red Dead Redemption 2 بالإضافة لسؤال سيترك في نفسك غضاضة ، كيف يمكن أن تطمح لعبة ما أياً كانت لمنافسة هذه التحفة الفنية ؟ بالأحرى كيف يمكن لعمل فني أن يتفوق على هذه اللعبة ؟ شاهدت أفلاماً كثيرة ولعبت ألعاباً أكثر ولم أرى ابداً عملاً يمكن أن ينافس هذه اللعبة سواءاً كانت هذه المنافسة في الجوانب التقنية او حتى في الكتابة المتميزة والإخراج السينمائي الرائع لمشاهد اللعبة المختلفة .

يمكنني القول وبكل ثقة بأن Red Dead Redemption 2 قد تفوقت على الكثير من مثيلاتها ، بل يمكنني القول بأنها تفوقت حتى على GTA V القادمة من نفس المطور والاستوديو ، لتضع العالم بأجمع في موقف دفاعي أمامها ولتضع معايير جديدة للجودة والمستوى الذي يجب ان تطمح ان تصل الالعاب إليه وهنا انا لا اتحدث عن العاب العالم المفتوح فقط ، بل اتحدث عن الالعاب اجمع والعاب القصة بالأخص لأن اللعبة تضعنا أمام قصة من الدرجة الاولى ومن الصعب ان تتفوق او تتغلب عليها ، ابداع القصة لا يأتي في الأحداث نهائياً فأنت تعلم النهاية مسبقاً وتعلم قبل أن تبدأ اللعبة بأن العصابة ستفكك وبأن Dutch سيجن وان Jhon Marston سيكون السبب في القاء القبض عليه ، ولكن كل هذه المعلومات لن تكون كافية لتجيهزك لما ستراه في نهاية اللعبة ولا للاحداث التي ستصل بك إلى تلك النقطة من الزمن التي تعرفها والتي إنطلقت منها رحلتك في الجزء السابق .

وإذا قلنا بأن قصة اللعبة تدور حول Arthur Morgan وتفاعله مع اعضاء العصابة المختلفة فاننا سنبخس باقي الابطال حقهم كما أنه سيكون اختصار مخل للقصة ، فاللعبة تدور حول العصابة أو العائلة كما يحب Dutch أن يسميها وكيف سيؤثر التحول الكيبر الذي تشهده الولايات المتحدة في هذه العائلة المختلطة والتي لا تؤمن بقوانين الحياة المدنية ، ف Dutch ليس شخصاً سيئاً هو فقط يكره اسلوب الحياة المتحضر وقيوده المتعددة ، كما انه يرى ان بعض الاشخاص يكسبون الكثير من الاموال عن طريق استغلال الفقراء والمساكين ولهذا فإنه يأخذ هذه الأموال منهم ليحاول ان يوفر حياة سعيدة لاسرته الكبيرة ، كل ما سيدور فاللعبة وكل التصرفات التي سيقوم Dutch بها تأتي من هذه الاعتقاد وهذا هو السبب الذي يجعل ارثر وجون والآخرين يلتفون حول زعيهم ويقومون بما يقومون به عن طيب خاطر وفي محاولة مستميتة لإرضائه ومنافسة مستمرة ليكون أحدهم هو الفتى الذهبي والمفضل لدى Dutch .

أما عن الأحداث التقليدية فإن اللعبة تبدأ بك في منطقة جليدية ومشهد سينمائي أشبه بذلك الذي رأيناه في The Hatefull 8 والأسرة تحاول الهرب من السلطات بعدما تعرضوا لمشكلة في مدينة Blackwater بالطبع هم يحاولون الوصول إلى مكان آمن ليختبئوا فيه ريثما تهدأ الأمور وليحموا الاطفال والسيدات من ذلك الخطر الذي يلاحقهم .

ستدفعك اللعبة لاهتمام بالشخصيات على المستوى الشخصي وستثمر فيها مشاعرك ووقتك الخاص وستجد انك تهتم بهم وتتعاطف معهم بشكل كبير

ودعونا نتحدث عن العصابة وتركيبتهم الأيدولوجية ، مع بداية فصول اللعبة ينضم فرد جديد لهذه الاسرة وهي السيدة Saide Adler التي ستنقذها من عصابة اخرى سيئة تدعى O’driscolls بعدما قتلوا زوجها واحرقوا منزلهم ولأن Dutch يمتلك قلب رقيق فإن هذه السيدة اللطيفة ستنضم لأسرته الكبيرة .

يؤمن Dutch بالمساواة بين الجميع لهذا ستجد الكثير من الاختلافات والتنوعات العرقية في هذه الاسرة ، فهناك خافيير المكسيكي وتشارلز مختلط العرق فأحد والديه من الهنود الحمر وهناك الفتى الصغير ليني أسود البشرة بالإضافة الى طائفة كبيرة من البيض من مختلف الفئات العمرية ومجموعة من السيدات العاملات الذين يعشن بحرية وسط العصابة وأسرة السيد جون مارستون المكونة من زوجته آبيجيل روبرتس والفتى الصغير جاك الذي يرفض جون ان يكون اباً له ، ستعتقد انه من الصعب ان تجمع بين كل هذه الفئات العمرية والعرقية المختلفة وان تجعلهم يعيشون بسعادة وكأنهم أسرة واحدة ولكن Dutch تمكن من فعلها وتمكن من جمعهم حول فكرة واحدة وحلم واحد فالجميع متساوي طالما الجميع يعمل ليستحق البقاء معهم والجميع يعمل ويعطي جزءاً من عمله وأمواله للمعسكر لكي يتمكنوا من شراء المؤن المختلفة والاهم تجميع الاموال ليصلوا إلى أرض الحلم المنتظرة التي طالما وعدهم Dutch بها لعيشوا بحرية وسعادة وسلام .

هل يبدو هذا الامر مألوفاً ؟ حسناً هذا هو الحلم الأمريكي كما تم التسويق له عند بداية الاستعمار الأوروبي لأمريكا الشمالية وبداية تأسيس الولايات المتحدة الأمريكية ، فRockstar بأسلوبها المتميز تعطينا تعليقا ً ونظرة على الطريقة التي تم بها بناء هذه الام والحضارة الديموقراطية المسالمة التي بنيت فوق دماء السكان الاصليين والتي ازدهرت من خلال استعباد رجالها ونسائهم الذين آمنوا بهذا الحلم في بدايته ، وصدقني عندما اقول بأن هذه اللعبة تقدم درساً في التاريخ الحقيقي لبناء الولايات المتحدة وليس ذاك الذي يسوقونه ولكن هذا حديث لمقال آخر ، فسأقدم فيديو خاص لتحليل القصة وتقيميها لأن الحديث عنها سيطول .

تأتينا القصة على هيئة ثلاثة فصول مختلطة لا يمكن التمييز بينها والتفريق بينها ، كما أنها لا تأتي بحبكة واحدة واضحة لعينك منذ البداية ، بالتأكيد مع تقدمك في القصة شيئاً فشيئاً فإنك ستشعر بأن القصة تتحول وتبدأ فالوصول إلى نهاية واضحة ولكنك لن تستطيع ان تحدد المدة الباقية حتى تلك النهاية ، فإنغماسك في القصة واحداثها سيحول بينك وبين تحديد النهاية بوضوح ، يمكننا القول بأن المقدمة بطيئة بعض الشيء وتأخذ وقتاً حتى تقدم لك كل ميكانيكات اللعبة ومميزاتها ، يمكنك القول بأن المقدمة كانت استعراض عضلات للمستوى الرسومي المبهر والمدهش الذي تمكنت اللعبة من الوصول إليه لذا فإنه ومع طول هذا الفصل فأنت لن تشعر بالضرر النفسي الذي يصل لأغلاق اللعبة تماماً ، بعد ذلك ستمضي في قصة اللعبة بسلاسة ومتعة دون ان تشعر بالوقت الذي امضيته فيها ، واعتقد اني امضيت اكثر من 60 ساعة على الاقل في القصة فقط ، فأنا ألعبها يومياً بمعدل 3-4 ساعات منذ أن صدرت ولم أنهيها إلا يوم 13 نوفمبر الماضي ولم أنهي كل المهمات والمحتوى الجانبي فيها ، كما تأتي اللعبة بطائفة ملونة من الشخصيات الاساسية والجانبية ولا يمكنني القول بأني قابلت شخصية مكررة او متشابهة مع ما رأيته سابقاً ، عالم اللعبة مبهر للغاية وممتع ويدفعك بإستمرار للانغماس فيه ووجود الشخصيات واحدايثها الممتعة والفريدة في كل مرة يضيف على اللعبة لمسة من التجديد والترقب لما سيحدث ، هناك أعمى ستقابله في اماكن مختلفة من الخريطة كلما تحدثت معه وتبرعت له بأموال سيعطيك نظرة على نفسيتك والاحداث النفسية التي تدور في خلفية اللعبة .

هناك بعض الخدع التي نتقبلها ونغض البصر عنها في ألعاب العالم المفتوح خصوصاً مع وهم الحرية الموجود حالياً ، الالعاب توهمك بأنها ستعطيك الحرية لإختيار الطريق الأنسب لك ولكن في الحقيقية فإن اللعبة تخيرك بين طريقين مسبقين رسمتهما لك ولا تركك ترسم طريقك بحرية حقيقية ، ولكن مع RDR2 ولأنها يجب أن تكون الفارس المغوار الأبيض في هذه الصناعة فإن اللعبة تعطيك حرية حقيقية للقيام بأي شيء في أي وقت ترغب به ، في بعض الاوقات لا يكون لهذه التصرفات تأثير على النهاية العامة للقصة ولكن على المقياس الصغير وعند النظر بدقة الى التفاصيل ستجد ان هذه الامور تحدث فارق كبير وهو من وجهة نظري اهم من الفارق الذي سيحدث في القصة الكبيرة ، هناك بعض المهام والاحداث التي ستتاثر بمهام أخرى وشخصيات NPC’s ستظل تتذكرك ولو بعد مرور وقت طويل للغاية وبعض الاحداث الاخرى الـScripted التي ستعطيك متعة حقيقية عندما تشعر بالتغيير الكيبر الذي يحدث عليها .

ربما يكون عالم اللعبة أقرب للفراغ ولكن الكتابة المتميزة لجميع المهمات والشخصيات سيجعلك مستمتعاً بها مهما كان عددها صغيراً ، لم نرى لعبة تحتوي على هذا الكم من الاحداث العشوائية الفريدة كهذه

عالم اللعبة واسع وكبير للغاية ، ربما يعاني من بعض الفراغات وعلى حسب ما وجد البعض فإن دائرة الاهتمام تأتي على مدار 80 ثانية تقريباً ، أي أنه كل 80 ثانية على الاقل سيحدث أمر ما يشد انتباهك او ستجد Event عشوائي يظهر لك ، وبالرغم من ان هذه المدة كما قلت طويلة بعض الشيء إلا انها مقبولة وهذا لكون هذه الاحداث في العادة تأخذك لمهام طويلة بعض الشيء وتقدم لك تفاصيل كثيرة ، كما ان جمال العالم ومظهره السينمائي يساعد جداً على تقبل هذا الامر ، هذه الاحداث عشوائية تماما وتظهر بشكل منفصل بمجموعة مختلفة ومتنوعة من الشخصيات والتصرفات المختلفة ، قد تجد بعض الشخصيات تهجم عليك وتحاول سرقتك أو حتى سيدة مات حصانها وتطلب منك مساعدتها وربما شخص عضه ثعبان وفي حاجة للانقاذ ، هذه الأحداث الصغيرة تستمر الى الأبد وتمضي بدون اي تسلسل او ترتيب ، هناك مجرم سيطلب مساعدتك لكسر قيده وفورما تساعده سيخبرك بمكان كنز او منزل يمكنك ان تسرقه ، تجولك في المدينة -أي مدينة – قد يعطيك مجموعة من الدلائل التي قد تدلك على نشاطات سرية يمكنك سرقتها او حتى معلومات لسرقة البنك الخاص بالقرية او سرقة احد العربات التي تنقل اثرياء او اموال وهكذا .

كلما امضيت وقتا اطول وكلما استثمرت بشكل شخصي في اللعبة كلما ستجد مكافئات من اللعبة سواءاً كانت احاديث جانبية من شخصيات جانبية او مشاهد سينمائية ممتعة او حتى كنوز غير متوقعة ، وهذا بالطبع دون الحديث عن الكنوز التي يمكنك مطاردتها والحيوانات الاسطورية ومهمات الـGunslingers الاسطورية والتي تنتهي دائماً بمواجهة ممتعة للغاية ، هل تشعر بالملل ؟ امر بسيط للغاية اركب القطار وفي منتصف الصحراء قرر ان تضع قناعك وتبدأ بسرقة القطار هل تريد متعة اكثر ؟ ربما تبدأ باطلاق النيران في وسط مدينة وتبدأ بخلق بعض المشاكل ، الاحتمالات هنا لا نهائية اذا لم تكن ترغب في التقدم في القصة الرئيسية ، والامر الاكثر ابهاراً هو عدم وجود أي نوع من انواع الـlevel’s في اللعبة ولن تعطيك اللعبة رقماً يحدد مستواك في اللعبة ، العامل الوحيد الذي سيحدد صعوبة المهمات هو مستواك الحقيقي في اللعبة ، لأكون صريحاً فمكانيكة اطلاق النيران -shooting Mechanism- ليست الافضل ورأينا افضل منها ولكن كما قلنا فهي لن تدمر تجربتك للعبة كما قلنا ولكن وجب التنبيه على العيوب فلا توجد لعبة كبيرة خالية من العيوب

المهمات الرئيسية متنوعة للغاية وستأتي بتشكيلة واسعة من النشاطات سواءً كانت سرقة خيول او اطلاق النيران على بعض الاشخاص او حتى ان تكون مهمة بسيطة وتدعو للاسترخاء مثل الذهاب لصيد السمك مع Hossea و Dutch ، تستعرض المهمات الاساسية كل جوانب اللعب وكل الانشطة التي يمكنك القيام بها على تنوعها ، طبعا توجد انشطة جانبية والعاب جانيبة مثل البوكر والدومنيو وغيرها من الالعاب المنتشرة في تلك الفترة الزمنية ، ويمكنك بالطبع ترك كل هذا ودخول السينما او المسرح .

رسوميا وتقنياً حدث ولا حرج ، اللعبة تتحدى كل ما اعتدنا عليه وظننا ان اجهزة الجيل الحالي قادرة على تقديمه ، اسلوب اللعب الحر المتنوع والعالم المفتوح الذي لا يحتوي على شاشات تحميل بين المشاهد المختلفة وبين المستوى الرسومي والـDowngrade الذي ستعاني منه الالعاب المختلفة ، رأيناها كثيراً وسنراها كثيراً مع مختلف الالعاب ولكن هذه المرة الامر مختلف تماماً ، اللعبة تعاني من بعض المشاكل في الاداء على الاجهزة القديمة وهما الـxbox one الاصلي و PS4 الاصلي وهذه الـFrame Drops دائماً ماكانت تظهر في المناطق التي تحتوي على عدد كبير من الـNPC’s ولأكون صريحاً ففي بعض الاوقات كانت تجعل اللعبة معاناة فعلاً وكنت اتمنى ان تجد الشركة حلاً لهذا الامر ولكن الجيد انها لم تجد حلاً حول هذا الامر سواءاً كان بتخفيض الرسوميات او اي خدعة رخيصة اخرى اعتدنا عليها ، أداء اللعبة على منصة Xbox one X هو الأفضل على الاطلاق وربما يعطينا لمحة بسيطة عن نسخة الحاسب الشخصي والجودة التقنية التي يمكننا ان نتوقعها منها .

الأمر الذي أود الحديث عنه فعلاً هو المشاهد السينمائية للعبة ، صدقاً لم أرى في جودة هذه المشاهدة السينمائية سابقاً ، هناك بعض المشاهد ستشعر بانها خرجت من فيلم سينمائي لأحد المخرجين السينمائين الكبار مثل تارنتو كمثال ، هناك مشهدين في اللعبة يحصلنا على أغنية تدور في الخلفية سترسل قشعريرة في جسدك وسترفع من مستوى ترقبك للذي سيحصل بعد ذلك ، ودعونا نتحدث عن امكانية الانتقال بين أربعة أوضاع للمشهد والرؤية ، فسيمكنك التنقل بسهولة بين منظور الشخص الأول ومنظور الشخص الثالث ببعدين مختلفين والمنظور السينمائي الذي سيضيف Black Bars ويجعل الكاميرا تتحرك من اتجاهات مختلفة وسينمائية للغاية مضيفاً للعبة بعداً سينمائياً يمكنك الوصول إليه بسهولة في اي وقت تريد ، تقنيات التقاط الحركة والوجوه وغيرها من الامور مبهرة ومدهشة للغاية وحرفياً لا يوجد أي خطأ فيها سواءاً كانت للحيوانات او البشر .

أما على مستوى الاصوات فهي لا تقل جودة وابداع عن الذي رأيناه في رسوميات اللعبة ، اصوات البيئة واطلاق النيران وحتى اصوات الحيوانات المختلفة تأتي على مستوى عالي من الجودة والدقة ويبدو انهم قد استثمروا وقتاً طويلاً في تقديم وتسجيل هذه الاصوات ، الممثلين ابدعوا في تقديم الاداء الصوتي ويجعلني استغرب لماذا لم نرى اي ممثل منهم في اعمال حقيقية كبيرة سينمائية ، هناك مستوى حقيقي من الابداع والفن فعلاً فيما تم تقديمه هنا ، بعض الممثلين الذين يفترض بهم ان يكونوا من مناطق جنوب الولايات المتحدة سيقدمون لكنة مبهرة ومدهشة للغاية والبعض الاخر ستجد انهم سيقدمون اداءاً مدنياً وكأنهم من مدينة ما او جامعة ما ، كل التنوعات التي يمكنك ان تتوقعها والاختلافات الموجودة في وجوه الشخصيات ستجدها وستجد الافضل منها في الاداء الصوتي في اللعبة ، اداء متميز للغاية من الممثلين الصوتيين المختلفين للعبة دعمه موسيقى تصويرية مدهشة للغاية وممتعة بشكل أكثر مما يجب ، الموسيقى التصويرية تضيف بعداً جديداً عن اللعبة وانا هنا اتحدث عن الموسيقى التي تعمل في خلفية اللعبة من دون ذكر للاغاني التي تعمل في اللحظات الهامة للعبة .

حول الكاتب

أحمد حسن

" الواقع مكسور ، مصمموا الألعاب يمكنهم إصلاحه "
أحد مؤسسي الموقع ، وأجد أن القصة الجيدة يمكنها أن تبرر أي سخافة في اللعبة فهي من تضفي تجربة مميزة على عالم اللعبة .