مراجعة Life is Strange 2: Roads

مثل مشاهدة فيلم مستقل بعيدا عن إبهار هوليوود المعتاد, Life is Strange 2 تجربة سينمائية فريدة من نوعها تضعك في قلب الحدث بمعني الكلمة وتجعلك مخرج فيلمك الخاص. لو اعتبرنا سلسلة Life is Strange أفلاما فالفيلم الأول كان دراما خيال علمي يروي قصة فتاتين يحاولا استرجاع ذكريات الصداقة القديمة علي خلفية كارثة قادمة وإمكانية العودة بالزمن. الفيلم الثاني الذي سنتناوله دراما اجتماعية يروي قصة أخين أجبرا علي ترك منزل طفولتهما والهرب إلي المكسيك, الجزء الأول منه يركز علي الحياة علي الطريق ومحاولة الأخين البقاء علي قيد الحياة في ظل واقع لا يرحم.

تبدأ القصة بطريقة عادية للغاية, شون في السابعة عشرة من عمره في بلدة سياتل الأمريكية يبحث في بيته عن مستلزمات لحفلة يعدها بعض الأصدقاء, يأمل أن يقابل الفتاة المعجب بها في هذه الحفلة ويستشير صديقه عن أفضل طريقة لبدء الحديث معها, حياة طبيعية لأي فتي في هذا السن. بعد مواجهة بسيطة مع صبي في حيه تأتي الشرطة وتعتقل أباه, بعد المقاومة يطلق الشرطي النار علي الأب ويرديه قتيلا, ثم تأتي أول علامة علي امتلاك شون لقدرة خارقة عندما يحاول الشرطي إطلاق النار علي شون وأخوه الصغير دانيال, انفجار عظيم يعصف بالحي كاملا ويفقد الثلاثة الوعي. يستقيظ شون ليجد الشرطي ميتا ويهرب مع أخوه من الشرطة وتبدأ الرحلة علي الطريق الواسع إلي المكسيك حيث امتلك أبوهما الراحل قطعة من الأرض يستطيعا بدء حياتهما الجديدة عليها بعيدا عن الولايات المتحدة.

النمط الأساسي المتكرر باستمرار في القصة هو العنصرية, القصة تدور في 2016 قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية وفي ذروة شعبية دونالد ترامب, الشخصيات المحورية والجانبية تتحدث عن فرصه في الفوز وعن مصير المهاجرين بعد فوزه, هنا ينبغي القول أن عائلة شون كانوا من المهاجرين من المكسيك إلي الولايات المتحدة, هذا يفسر الكثير. رد فعل الشرطي المبالغ في عدوانيته وافتراضه أن المكسيكي هو دائما المخطيء في أي نزاع مما أدي إلي قتل الأب بدم بارد هو نتيجة هذا الشحن المعنوي ضد المهاجرين, صاحب متجر يقول لشون صراحة أنهم السبب في رغبة الأمريكيين في بناء السور العظيم بين أمريكا والمكسيك, كاتب في Blog عن الأوضاع الراهنة يخبر شون أن كل شيء في الحياة له علاقة بالسياسة, لا يمكن تجاهل هذه العلامات.

الاختيارات العديدة وطريقة اللعب تجعل كل مرة مختلفة عن الأخري, ولو أن أهمية الاختيارات في اللعب تبدو أقل هذه المرة عن خبرتنا مع ماكس بطلة الجزء السابق, عندما يواجه ماكس أي اختيار صعب يفسد نمط حياتها أو حياة المقربين إليها تقفز عبر الزمن إلي الماضي لمحاولة تصحيحه, السيناريو هنا كان أقرب إلي فيلم Butterfly Effect, كان بسيطا ويعطيك نوع من القدرة الكلية علي إصلاح أي خطأ.الآن بطلنا شون لا يملك هذه القدرة وبالتالي تبدو اختياراته نهائية إلي حد كبير, لكن العامل المؤثر هنا أن بعض اختياراته لا أهمية لها لأن القدر محتوم, سواء سرق شون الطعام من متجر البقالة أو اختار الدفع مقابل طعامه فسيتهمه صاحب المتجر بالسرقة في كلا الحالتين, الأهم هو تأثير الاختيار علي أخوه الصغير دانيال الذي ينظر إلي بطلنا شون كمثل أعلي. شون الآن ليس مسئولا عن أفعاله فقط بل عن أفعال أخوه أيضا, وهي مسئولية صعبة للغاية لفتي في هذا السن ولكنه يحاول القيام بها, من تعليمه كيفية الحياة في الطبيعة علي شكل لعبة إلي نهره عن السرقة يحاول شون القيام بدور أبوه الغائب كما ينبغي.

الرسوميات أصبحت أفضل بكثير نتيجة استخدام أحدث Unreal Engine لتصميم اللعبة, يمكنك التوقف عن اللعب والتمتع بلحظة هادئة في الغابة وسط الأشجار, تأمل الطبيعة من حولك ورسمها في دفتر رسم خاص بك, تعبيرات الوجه تبدو طبيعية أكثر من Life is Strange الأولي والبيئة المحيطة أجمل. جانبا إلي جانب تتطور الشخصيات والقصة بsoundtrack ممتع ومناسب للأحداث خاصة في اللحظات المؤثرة في علاقة الأخين ببعضهما, تعليقات الأخ الأصغر علي ما يواجهه من أحداث وما يلاحظه في الطبيعة يعطيك فكرة عن الحياة من منظوره الخاص كطفل في الثامنة من العمر يحاول التأقلم مع موقف أكبر من قدرته.

الحلقة الأولي Roads تم إصدراها في 27 سبتمبر 2018 للحاسب الشخصي, الPS4 والXbox One وستأتي الحلقات اللاحقة تباعا.

حول الكاتب

Mohamed Samir