مراجعة Spider-Man

كل أفلام وألعاب Spider-Man السابقة كانت تدور احداثها بطريقة مشابهة، نعود للبداية لاصول بيتر باركر نحكى قصته وقصة العم بن الذى مات جراء سرقة، تكرر الأمر مراراً حتى اصبنا بالملل لكن استديو Insomniac Games عرف كيفية معالجة الملل والتقديم الصحيح هذه المرة ووجد الحل المثالى لتقديم قصة بيتر باركر كما لم تقدم من قبل.

البدء مع مرحلة عمرية مختلفة راشدة لبيتر باركر احد أفضل ما قرره الاستديو فى كتابة القصة فلم يكن هناك داع لكتابة وعرض تفاصيل مرحلة الشباب او المدرسة من جديد فى لعبة اخرى، عرض القصة مع استعراض مسئوليات مختلفة وشخصية مختلفة راشدة لبيتر باركر اضاف المتعة والتجديد، نشاهد بيتر متزن وغير مندفع، كذلك حكيم وحاسم فى قراراته، بيد انه لازال يطارد حب حياته مارى جين لكن قصتهم المختلفة الناضجة هنا غيرت كل شيء.

حتى تكون فى الصورة معنا فسلسلة الافلام التى توازى القصة هنا هى الجزء الثانى والثالث من افلام توبى ماجواير مطلع الالفينات التى ظهر فيها بشخصية بيتر باركر الراشد كذلك ظهرت مارى جين بشخصية معقدة وصعبة الارضاء، كشخص تخطى مراحل المراهقة المبكرة او المتأخرة واتممت عامى الـ30 وجدت ضالتى فى نضج القصة هنا ما احتجته بالضبط فى قصة تناسب مرحلتى العمرية وتعقيداتها ومشاكلها وما اعايشة قد يكون الامر مختلف للاعبين الاصغر سناً لكن الاستديو لم يجعل القصة متطرفة نجو مشاكل اكثر عمقاً تخلق حاجز عمرى بل اضاف اليها العمق والتعقيد اللازم لعكس شخصية بيتر باركر الناضجة.

نضج بيتر وكذلك مارى جين انعكس على القصة بشكل كبير حيث تجدهم الأن اكثر تحدياً لبعضهم البعض وربما صبعة المرأة القوية المستقلة التى نراها فى العالم كله وكل الانتاجات الفنية تلقى بظلالها على شخصية مارى جين حيث تتحدى بيتر دائماً وانفصلت عنه لأن يحاول السيطرة عليها وكل مواجهاتهم وصداماتهم طوال احداث اللعبة تأتى لتعكس هذه العلاقة المشحونة بينهم، فبرغم حبهم لبعض لكن شخصية مارى جين التى تريد ان تثبت نفسها وتخرج من عباءة سيطرة بيتر فى العلاقة واضحة بشكل صارخ ربما هى صدفة ان يتم عرض شخصيتها بهذا الشكل ولنبقى على حسن الظنون.

القصة كما قلنا تعكس شخصيات الابطال عليها فدائماً ما كان بيتر شخص متزن طوال احداثها تعمل من اخطاء الماضى ومواجهاته مع الاعداء يطبق فيها ما تعلمه عنهم ويستغل نقاط الضعف كذلك ينتبه بسرعة الى ما يبقيهم ارضاً فيطبقه على عكس شخصية بيتر الشابة التى نعرفها من الافلام والألعاب السابقة والتى عهدت دائماً الى اظهار بيتر بالحماسى اكثر من اللازم والذى يستغل قوته بدون تفكير فى المواجهات، لكن هنا الوضع اختلف بشكل كبير وقرارت سبايدر مان او بيتر باركر دائماً ما كانت فى محلها.

برغم ان القصة بأكملها متوقعة ومع المشاهد الاولى تعرف تماماً ما سيحدث لاحقاً بسبب متابعتك لافلام سابقة او لعبك للألعاب او قراءة القصص المصورة لكن القصة لازالت مشوقة قدمت ايقاع سريع جداً ومع اللحظة الاولى دخلت الى منتصف الاحداث مباشرة لم تترك لك اللعبة اى مجال للتنفس بشكل متسارع تجد نفسك فى وسط مواجهات واحداث تتفاقم بشكل متتابع باسلوب جميل.

لكن مع التقدم فى القصة ستجد عدد من المشاهد التى تهدف للمط الغير مبرر وتقدم عدداً من الاحداث والحوارات الجانبية التى قد لا تجد لها داع كبير ولا تتداخل كثيراً فى القصة خصيصاً مهمات مارى جين التى جاءت مملة فى معظمها لا تقدم الكثير من المتعة مثلها مثل مهمات ميليز موراليس كانت احداثها بطيئة ولا تتناسب مع الاحداث بشكل عام التى كانت احداثها سريعة ومتتابعة.

المهمات الرئيسية فى معظمها جاءت بشكل جيد جداً ومصممة بشكل رائع ملئية بالاكشن والاحداث كذلك الالغاز جاءت جيدة ليست بالممتازة ولم تكن بالصعبة او التى تشكل اى تحدى كبير لعقل أى شخص حتى انها مكررة بشكل كبير فى الساعات الاولى ستجد كل انواع الالغاز وبعدها يبدأ التكرار فى تقديمها طوال احداث اللعبة.

تكرار الالغاز امتد للقتال وطريقة اللعب بعد فتح جميع الحركات وتركيبات الحركات ستجد انها لم تتطور كثيراً عن الشكل الاساسى الذى تبدأ به اللعبة ومع أن المطور قدم تشكيلة كبيرة من الحركات لكنها لا تقدم الكثير فعلاً لأنها بلا تأثير والتأثير الوحيد الذى تقدمه هو فى جمالية وانسيابية حركة سبايدر مان فى القتال لكنها لا تقدم تغيير جوهرى فى القتال او تعقيده.

التكرار ممتد الى المهمات الجانبية المتنوعة فى اللعبة وعلى الرغم من جودتها الغير سيئة الا انها تنسخ ألعاب Batman Arkham  بشكل مبالغ به، نعم هذا هو حال اللعبة بشكل كبير تقدم تركيبة ألعاب Batman Arkham التى اثبتت وبعد نجاح سبايدر مان انها الانسب لتقديم ألعاب الابطال الخارقين.

رسومياً اللعبة لا غبار عليها تقدم مستوى متوقع من حصريات سونى لعبة بكل التقنيات الحديثة تعامل الجهاز الاصلى بشكل اكثر من عادل والذى كان القلق منه انه لا يقدم تجربة مميزة بالمقارنة مع PS4 Pro ولكنه بشكل رائع قدم لنا شكل مميز للعبة وفى العموم الرسوم بينها وبين الرسوم CGI فقط خطوات بسيطة، المدينة حولك رائعة برسوم عالية جداً والشوارع مليئة بالحياة وتتغير حسب توقيت اليوم ونشاط سكان المدينة، التأرجح بين شوارع المدينة الرائعة قد يكون بلا هدف فقط للاستمتاع برسوم اللعبة وجماليتها فى كل شبر من الخريطة، حتى انك ستجد نفسك بدون داعى تفتح Photo Mode فى كل مكان لتلتقط صورة لتحتفظ بها وتتذكر جمال اللعبة دوماً بعد الانتهاء منها.

بشكل عام لعبة Spider-Man تقدم جودة عالية بفصل استعمال تركيبة ألعاب Batman Arkham لا يعيب هذا اللعبة لكن ما يعيبها هو عدم التطوير الكبير على هذه التركيبة وكنت اتمنى رؤية اضافات الاستديو على التركيبة لكن لم يكن هناك الكثير من الابداع فى تقديم التركيبة بل كان الهدف هو نسخها باحترافية وجودة عالية وبالفعل حدث ذلك.

التكرار الكبير فى المهمات الجانبية أيضاً تعانى منه اللعبة بغض النظر عن انها تقدم تجربة ممتدة ممتعة، ولا يمكننا أن ننسى انها عمدت الى تقديم شخصيات الابطال بشكل مبالغ فيه والتغاضى عن سرد قصص الشخصيات الاخرى اعداء سبايدر مان فقط شخصيتين تم تقديم قصتهم بشكل مفصل ودوافعهم ولكن الدخول الى القصة فى المنتصف فى فترة نضج سبايدر مان افقدنا متعة التعاطى مع شخصيات اخرى ظهرت فى اللعبة وكان يمكن فرد مساحة أكبر لها ممتعة ومطلوبة.

حول الكاتب

محمد عشماوي

مؤسس مشارك لموقعكم Gamevolt، اهتم بجميع أنواع الألعاب، مشجع كبير لفريق Inter Milan وفريق سكوديرا فيراري.
أهتم أكثر بالألعاب عميقة القصة ذات الصبغة الدرامية، فى عالم الترفيه بالنسبه لى لا يوجد شيء سيء فكل ما تم انتاجه لديه فكرة جيدة لكن تتفاوت نسبة التوفيق فى تقديم هذه الفكرة.