مراجعة V-Rally 4

رغم وجود بعض اللحظات الحماسية في السباقات التي تقدمها V-Rally 4 ومنافسة محتدمة في مواقف أخرى، إلا أن تلك المواقف نادرة بصورة مبالغ فيها، ما سيجعل أي لاعب يشعر بعد فترة زمنية قصيرة من تجربة العنوان أنه أمام لعبة سباقات لا تقدم أي جديد يذكر ولا تهدف حتى لمنافسة أبرز ألعاب هذا النوع في الوقت الراهن مثل Forza Horizon أو Need For Speed وإنما جزء اخر من سلسلة ذات تاريخ عريق لا يخلو من المشاكل والتكرار، ما يجعلني أشعر بالأسى على أي شخص انتظر الحصول على هذا الجزء طيلة 13 عام كامل.
 
لتشعر بحجم الفراغ الذي تعاني منه اللعبة ومدى التكرار والمماطلة كل ما عليك فعله هو التطرق لطور Career لتجد نفسك محاصر بين مجموعة من الخيارات التي لا معنى لها وعقود وعروض لا تثير إهتمامك إطلاقا، حتى العروض التقديمية لم تكن حماسية بأي شكل ومملة بصورة مبالغ فيها حيث يخوض اللاعب أولى سباقاته في الصحراء الكينية للتعرف على عناصر أسلوب اللعب وطريقة التقدم في الأحداث والوصول لترتيب أعلى.
 

ألعاب السيارات تحديدا يجب أن تمتلك الإثارة الكافية من البداية لحث اللاعب على الإستمرار والتعرف على كافة العناصر والقدرات المختلفة، وهو الأمر الذي نجحت بعض العناوين في تطبيقه بشكل مثالي مثل ألعاب NFS الكلاسيكية، ولكن إذا كانت العروض التقديمية مملة و الأحداث نفسها بطيئة ولا تمتلك تنوع كافي ستكون النتيجة كارثية مثل ما حدث في V-Rally 4 والتي كلما تقدمت في احداثها كلما شعرت وكأن اللعبة ترغمني على التوقف عن اللعب وإيجاد عنوان آخر يستحق التجربة عوضا عن إضاعة وقتي على أحداث وسباقات نادرا ما ترقى للتوقعات.
 
مساوئ اللعبة تمتد لتشمل المظهر العام سواء تصميم السباقات نفسها أو الأجواء العامة التي تبدو أقرب ما يكون للعبة من الجيل الماضي بما في ذلك تفاصيل السيارة والبيئة المحيطة التي تفتقر لأي معالم واضحة ويميز اللعبة في تلك الجزئية الحالات الجوية المتغيرة التي تعطي السباقات مظهرا مختلفا من وقت للأخر، اللعبة بوجه عام تبدو مثل نسخة رديئة من لعبة Dirt 3 مع وجود أسلوب تحكم اسوء خاصة وأن السيارة لا تسير في إتجاه مستقيم إطلاقا وفيزيائية غير واقعية في الإصطدام وحركة السيارة في المنحنيات والتي تختلف من سباق لآخر حتى وأن استخدمت نفس السيارة بنفس الإعدادات ناهيك عن مستوى الذكاء الإصطناعي المتدني.
 

الذكاء الإصطناعي في اللعبة يعاني من مشاكل عديدة حتى عند خوض السباقات بأقل مستوى صعوبة، حيث ستجد أحد المتسابقين يستمر في مطاردتك من وقت للأخر طوال أحداث السباق في حين أن باقي السائقين لا يهتمون حقا بما يحدث، والعكس تماما عند التطرق إلى مستويات الصعوبة الأعلى، حيث ستشعر أن المتسابقين الأخرين لا يخطئون إطلاقا أو يتسابقون في حدث مختلف عكس عقارب الساعة، ومهما كانت قيادتي مثالية لطالما تخلفت عن الأوقات المحددة ولم أتمكن من تحقيق أي إنجاز يذكر خاصة في الساعات الأولى.
 
توفر V-Rally 4 مجموعة مختلفة من السباقات في العديد من دول العالم مع إعدادات طقس مختلفة لكل سباق، وبجانب أطوار V-Rally و V-Rally Cross هناك أطوار لعب منوعة مثل Extreme Gymkhana والتي تختبر مهارات السائق بطريقة مميزة وتضعه في تحديات غير متوقعة لتعلم المراوغة والتحكم في السيارة على نطاق أضيق، في حين أن إعدادات السباقات كانت الجزء الأبرز بالنسبة لي سواء خضت سباق محتدم في الريف الروسي الذي تغطيه الثلوج أو انتقلت إلى الأجواء الاستوائية في أميركا الجنوبية، فكل سباق يوفر أجواء مختلفة ومميزة ولكن على مستوى التفاصيل والمستوى الرسومي تعاني اللعبة من مشاكل عديدة في تلك الجزئية.

حول الكاتب

مصطفي جاد

مؤسس مشارك للموقع، مجنون بصناعة ألعاب الفيديو ومتعلق بها لأقصى درجة، لا أمانع قضاء ساعات طويلة في تجربة أي لعبة تنتمي لفئة العالم المفتوح، طالما تتضمن أفكار جديدة.