مراجعة The Crew 2

مع دخول لعبة Forza Horizon للمنافسة على فئة ألعاب السيارات الاركيدية والنجاح فيها واختفاء Need for Speed عن الساحة، دفع ذلك الكثيرين لمحاولة دخول السوق والحصول على جزء من الحصة التي تركها الفراغ وراء Need for Speed ومن ضمن هذه الألعاب هي The Crew التي تم تقديم الجزء الأول منها في 2014 وبعد 4 سنوات في التطوير تفاءل الكثيرين بسر الجزء الثانى من يوبى سوفت لأى لعبة وتحسنه عن الجزء الأول ومع اصدار The Crew 2 أملنا حقاً أن 4 سنوات في التطوير قد تعنى شيئاً وتطور اللعبة.

ليس من عادتى المقارنة بين سلاسل مختلفة أو ألعاب بغيرها ولكن الجزء الثانى من The Crew 2 يضع نفسه في مقارنة مباشرة مع Forza Horizon السلسلة الرائدة حالياً بتقديمها شكل ثاب ومتطور مع كل اصدارة، كذلك انتقلت the Crew 2 من نقطة أنها لعبة قصة تقليدية رأيناها الكثير من المرات في Need for Speed وأفلام Fast and Furious الى تبنى فلسفة وتشكيلة Forza Horizon بتقديم الاحداث على أنها مهرجانات واحتفالات ومنافسات أقرب للطابع الرسمي الذى يبتعد عن السباقات الغير شرعية.

سنتحدث أولاً عن نواحى التطور في اللعبة وكيف تطورت عن الجزء الأول وتقييمنا لهذا التطور وسنبدأ بخريطة وعالم اللعبة، العالم الخاص باللعبة هي خريطة الولايات المتحدة بأكملها مع مدن محددة مسبقاً يمكنك الدخول اليها وامتداد الطرق بين الولايات المختلفة، حسناً الحال بقي نفسه وتم تقديم نفس الخريطة بنفس التفاصيل ونفس الأماكن المسموح بها تقريباً فالتطوير هنا لم يكن بالكبير وربما غير موجود.

النقطة الأخرى التي سنتحدث عنها هي تفاصيل العالم والرسوم والتي تعرضت لضربة قوية بتراجعها عن الجزء الأول بشكل كبير فالترصيعات والخامات المستخدمة كذلك الاضاءة أصبحت أضعف كثيراً عن تحديث The Wild Run الذى جلب تحسينات رسومية على الجزء الأول لكن في الجزء الثانى بغرابة لاحظ الجميع تراجع المشهد الرسومى للعبة ولكن تحسنت رسوم السيارات وتفاصيلها خصيصاً الانعكاسات، تفاصيل العالم المحيط كذلك لم تتحسن ولازالت أشعر منها بالضجر الشديد والفراغ فقط ما يشفع لتفاصيل العالم هذه المرة هو تزايد الزحام في أوقات وأماكن معينة في اللعبة في العالم المفتوح فقط انما في السباقات تختفى السيارات الافتراضية تماماً.

تصميم السباقات نفسه متكرر ويشعرك بالملل وتشابه السباقات دائماً ما تلاحظه وبسرعة تشعر أن السباقات كلها تمتلك نفس النط من قفزات او منعطفات وبرغم تنوع البيئة والاتساع الشديد في العالم لكنك المطورين دائماً في أي لعبة سباقات يعهدون الى تكرار تجربتك وتكرار شكل السباقات.

التطور الأكبر على تصميم اللعبة والسباقات هو أن اللعبة الأن هي الأكثر تنوعاً والأكثر تقديماً لأنواع مختلفة من السباقات داخل حدود لعبة واحدة ما بين سباقات السيارات وسباقات الطائرات وسباقات القوارب الشراعية كذلك سباقات الدراجات النارية بالإضافة الى سباقات الطرق الوعرة، تنوع كبير وعدة أشكال من الاستمتاع داخل لعبة واحدة لم تكن هناك لعبة قبلها لتقدم هذا التنوع، لكن على قدر التنوع كان التشتت وبدلاص من تركيز الجهود على تطوير ناحية تسابق السيارات كان تقديم أنواع أخرى بنفس الفراغ القاتل في اللعبة من المفترض أن تركز جهودك لتنمية وتحسين ما تملكه بالأصل بدلاً من تشتيت الجهود واضافة محتويات أخرى فارغة فالعالم الخاص باللعبة لازال لا يوجد له أي فائدة والنشاطات القليلة حول العالم غير مرضية تماماً وتعلك تتساءل لماذا بالأصل اعتمد المطور العالم المفتوح بدلاً من عمل مدينة واحدة كبيرة وتوجية كافة جهوده اليها بدلاً من انتاج مدن كبيرة ومساحات شاسعه بلا أي هدف حقيقى.

نقطة أخرى سيئة للعبة هي المشاكل التقنية التي لاحظها كل من لعب وأولها القفزات للسيارات خصيصاً فبعد أي قفزة عالية ومع لمسك للأرض من جديد تتجمد اللعبة للحظة بسيطة مزعجة كثيراً ولا نجد لها أي تفسير سوى أنها خطأ تقنى لازال لم يحل حتى الأن ناهيك عن تراجع الاصطدامات وشكل الضرر في السيارات الى خدوش بسيطة لا غير بشكل مخجل فالجزء الأول احتوى على اشكال الضرر عن الاصطدام والاحتكاكات ولا أعلم صراحة سبب ازالته سوى أنه مع حضور محتويات جديدة كما قلنا لم نحسن من المحتوى بأيدينا بل أضفنا اليه مشاكل جديدة.

المشاكل التقنية تمتد الى الذكاء الاصطناعى الذى يعانى وبشدة من مشاكل تشابه لعبك ضد لاعبين أخرين على الشبكة فدائماً ما نعانى من مشاكل Rubber Banding التي تتمثل ببساطة بتحركات غير طبيعية للسيارات حولك وانتقالها واجتيازها للمسافات بصورة غير طبيعية وغير سلسه نتيجة لاختلاف قراءات الشبكة ومحاولة توفيق اتصالك باتصال الأخرين لكن ما دخل هذا بالذكاء الاصطناعى الموجود في اللعبة والذى تتحكم فيه اللعبة نفسها وليس اللاعبين ؟!، ببساطة هي مشكلة تقنية جديدة كانت أخر الأشياء التي يمكن توقعها في لعبة سباقات من فئة AAA.

لم تتوقف اللعبة فقط عند المشاكل التقنية بل امتد الأمر الى المشاكل المنطقية فمع ميل الألعاب الى توازن التجربة ما بين المحاكاة والاركيدية وإدخال عناصر المحاكاة والواقعية بشكل يسمح يحدث اننا نشهد تراجع أخر على هذا الصعيد مع The Crew 2 فكيف لقارب أن يقفز من اعلى سد هوفر في نيفادا والذى يبلغ ارتفاعه 221 متر كامله بدون تعرضه للضرر او ان ينقلب في الهواء بل بالأحرى قفز كانك تقفز من اعلى رصيف في شارع الى الاسفلت، شيء غير منطقى تماماً ولا يمكن أن يصدقه أي عقل!

اللعبة تأتى أيضاً بلا أي دعم للعب الجماعى الذى أصبح سمة أي لعبة سيارات الأن ويبحث المطورين دائماً عن تحسينه وعدم وجوده يمثل ضعف كبير للعبة وعدم قدرتها على العيش لفترة طويلة بعد انهاء المحتوى الاساسى للقصة أو السباقات المتوفرة.

النقطة الأخيرة التي سنتحدث عنها عنها هي التقدم والحصول على جوائز في اللعبة، اللعبة توفر لك مسار تطوير بسيط جداً للقطع فقط تحصل على القطع الأعلى مع الوقت وتقدم الوقت في اللعب ولا توجد أي تخصيصات تميل للمحاكاة كثيراً وهى نقطة تضعفها في مقارنتها مع Forza Horizon التي متملك عناصر محاكاة وتطوير تفتح الكثير من الخيارات المختلفة مع أساليب مختلفة للقيادة تناسب أساليب مختلفة للسباقات وأنواع الحلبات، لكن دعونا من هذا الان لماذا نضيف الجوائز على شكل Loot يشبه جوائز Destiny و The Division في لعبة سيارات ؟ هل انقطعت بنا السبل والخيارات حتى نتجه لهذا الشكل من الحصول على Loot مع انهاء السباقات والقيادة نحوه للحصول عليه؟

شراء سيارات جديدة مكلف جداً ويحتاج الى الكثير من اللعبة والكثير من الأموال التي ستحصل عليها ولكن تتطلب الكثير من اللعب لفتح سيارات خصيصاً المكلفة ولكن هناك دائماً طريق مختصر للحصول عليها وهى شراء عملات مقابل أموال حقيقية وهو ما يفتح باب الدفع مقابل الفوز، العزاء الوحيد هنا هو عدم وجود لعب جماعى ولكن ماذا اذا صدر اللعبة الجماعى في يوم ما كتحديث ؟ مع بقاء هذا النظام سنتجه الى لعبة دفع مقابل الفوز بكل تأكيد قد يكون الأمر شبه مقبول مع عدم وجود لعب جماعى ولكن مع وجوده سيكون هناك مشكلة كبيرة.

اللعبة للأسف مثلت احباط كبير بعد انتظار دام لفترة طويلة والكثيرين كانوا يأملون أن تصبح هي Forza Horizon المتوفرة لكل المنصات والمنافسة لها لتوفر نفس المتعة ولكن اللعبة تجبرك بشكل ما على العودة وتحديث Forza Horizon 3 بدلاً من استثمار وقت أطول فيها، تعودنا من Ubisoft على دعم وتحديث الألعاب والسماع للانتقادات ولكن هناك الكثير في اللعبة لا يمكن اصلاحة بالتحديثات خصيصاً العالم المفتوح بدون نشاط أو هدف، تدفعك اللعبة حقيقة للتفكير هل احتجنا الى جزء ثان من السلسلة بها الشكل ؟

حول الكاتب

محمد عشماوي

مؤسس مشارك لموقعكم Gamevolt، اهتم بجميع أنواع الألعاب، مشجع كبير لفريق Inter Milan وفريق سكوديرا فيراري.
أهتم أكثر بالألعاب عميقة القصة ذات الصبغة الدرامية، فى عالم الترفيه بالنسبه لى لا يوجد شيء سيء فكل ما تم انتاجه لديه فكرة جيدة لكن تتفاوت نسبة التوفيق فى تقديم هذه الفكرة.