مراجعة Magic Knight Grand Charion

هي في بدايتها من نوعية ألعاب ال platform البسيطة التي نعرفها جميعا, النوعية التي تعتمد علي مهارة سرعة الاستجابة أكثر من أي شيء أخر.

تبدأ اللعبة بفيديو قصير للتعريف بأبطالها, هما طالبتان في الثانوية في مدرسة للساحرات شبيهة بهوجوورتس, أكو و كونستانزا  يستخدمان سفينة طائرة تدعي الStanship من تصميم كونستانزا, لمقاتلة أنواع مختلفة من الوحوش في حدث سنوي لصيد الوحوش. هناك أنواع مختلفة من الأسلحة أفضلها في رأيي الصواريخ الموجهة, ليس من الضروري التصويب علي الهدف ووضع نفسك في نطاق الخطر طالما تمتلك سلاحا ذاتي التوجيه. يمكنك استخدام أسلحة أخري مثل المدفع الذي يغطي مساحة واسعة ويصلح للأهداف القريبة والمسدس سريع الطلقات الذي تتحكم فيه كونستانزا أحدي بطلتي اللعبة والليزر المركز الذي يمحو أي أهداف متراصة وراء بعضها البعض.

في نهاية كل مرحلة مع ظهور الوحش الرئيسي تتحول اللعبة إلي طراز القتال المباشر وتتحول السفينة إلي روبوت عملاق هو الMagic Knight Grand Charion يذكرنا تصميمه بمازنجر, في القتال المباشر يتغير التحكم وتظهر إمكانيات المراوغة والقفز وراء الوحش. الضربات المعتادة هي ضربات الأيدي مع إمكانية الuppercut واستعمال القبضة السحرية.

الهدف من القتال هو شحن القوة السحرية للروبوت إلي 100%, عندها يمكن توجيه ضربة قاضية بتحويل ذراعه إلي حفار عملاق يمزق خصمه إربا في ثوان معدودة وإنهاء المعركة لصالحك.

اللعبة إلي حد كبير موجهة للأطفال لكنها تصلح لباقي الأعمار. هناك بعض العيوب الذي لابد من التركيز عليها حتي لو كان الحديث عن لعبة للأطفال. الرسوميات بسيطة للغاية وغير متقنة خاصة في مراحل القتال مع الوحوش الرئيسية. المراحل متشابهة وتقليدية, هي فقط تزداد صعوبة والأعداء يزدادوا كثرة, لكن الذكاء الاصطناعي لديهم يظل في مرحلة الصفر أو أعلي بقليل. من المتوقع باعتبار اللعبة mini-game ملحقة باللعبة الأصل Little Witch Academia أن تكون بهذا المستوي ولكن كان من الأفضل العمل علي تطويرها للعبة مستقلة أو إلحاقها باللعبة الأم بدلا من تركها بهذه الحال. اللعبة ستصدر في نفس موعد إطلاق اللعبة الأصل في 15 مايو 2018 للPS4 والحاسب الشخصي.

حول الكاتب

Mohamed Samir