نظرة على تقنية G-SYNC والشاشات التي تدعمها

لا يمكننا القول بأي شكل من الأشكال بأن تقنية الـG-Sync ومثيلاتها جديدة على السوق أو أنها لازلت صغيرة وأمامها الكثير من التطور إلا أنها مؤخراً أصبحت إهتمام الكثير من الاعبين والرياضيين على حدٍ سواء لما تقدمه من مميزات كبيرة وتقنيات تساعد على تحسين تجربة اللعب وحتى زيادة فرصك أمام منافسيك بشكل كبير في الألعاب الرياضية التنافسية ، سننظر اليوم سريعاً على تقنية الـG-sync والمميزات المتنوعة التي تقدمها للاعبين بالإضافة الى الشاشات التي تدعم هذه التقنية .

وإذا أردنا أن نعرف تقنية الـ G-Sync بأبسط شكل ممكن فإنها محرك خاص يعمل على مزامنة معدل تحديث الشاشة -Refresh Rate – مع معدل الإطارات التي تخرجها البطاقة الرسومية في الثانية -Frame Per Second (FPS)- ليصبحا متناسبين معاً ولمنع المشاكل والـArtifact التي قد تظهر نتيجة إختلافهم مثل الـTearing أو الـ Stutter ، فمثلاً إن كانت الشاشة تعمل بمعدل تحديث 144Hz والبطاقة الرسومية تستطيع إنتاج 200FPS فإن محرك الـG-Sync الخاص سيعمل على مزامنة المعدلين معاً وهذا عن طريق التواصل مع البطاقة الرسومية لتقليل معدل الإطارات لتصبح 144Hz ، أو إن كانت البطاقة تستطيع إنتاج 100FPS فقط فإن المحرك سيتواصل مع الشاشة ليجعلها تبطأ من معدل التحديث الخاص بها ليصبح 100Hz ولتتمكن من الحصول على تجربة رسومية افضل وأكثر سلاسة .

يمكننا القول وبسهولة بأن أفضل ميزة لمحركات الـG-Sync والشاشات التي تحتويها هي تدخل نيفيديا وضمانها لكل جزء متعلق بالشاشة مما يجعل الـG-Sync أكثر من مجرد تقنية Dynamic Adaptive Sync بل يجعلها شهادة ضمان وختم جودة بأن هذه الشاشة قد صنعت خصيصاً لتخدم الاعبين ولتقدم أفضل تجربة لعب ضمن النظام البيئي الخاص بـ Nividia ، وهذا الأمر يعود لأن شريحة الـ G-Sync هي شريحة خاصة وتباع منفصلة من خلال نيفيديا بشكل رئيسي ، كما أنها تشرف وتتواصل بشكل مستمر مع صناع اللوحات -Panels – الخاصة بالشاشات المختلفة للوصول إلى أعلى معدل تحديث مع أفضل درجة وضوح ألوان وسطوع للشاشة مما جعلنا نرى مؤخراً شاشات تدعم معدلات تحديث حتى 240Hz وتواصل نيفيديا لا يقف هنا بل يستمر مع مصنعي الشاشات نفسها مثل Asus وغيرها لتتأكد من أن الشاشة تخضع لمواصفاتها وأن الشاشة ستخرج علينا بأفضل جودة ممكنة من خلال فريق ضمان الجودة الخاص بها ،وهذه الدائرة المغلقة أو الـEcosystem كما قلنا يضمن لك بأن أي شاشة تعمل شعار G-Sync ستشتريها ستجد أنها مناسبة لك وستجد أنها بأعلى دقة تصنيع ممكنة و أنها ستعطيك الأشياء المكتوبة عليها تماماً على عكس الشاشات الأخرى التي تعمل بتقنية FreeSync كمثال والتي ستجد أنها لا تخضع لأي مراقبة ولا أي نوع من انواع ضمان الجودة بالإضافة إلا أن الشاشات التي تعمل بتقنية الـfree Sync لن تعمل مع بطاقات nividia ولن تعطيك الأداء الأفضل معها .

ولأن الشاشات تصنع خصيصاً للاعبين فإن شاشات الـG-Sync تأتي بتقنية تدعى Ultra Low Motion Blur وهي تقنية تمنع تشوه النصوص والـBlur الزائد عليها في الشاشات ذات معدل التحديث السريع للغاية وبينما كانت النسخ السابقة من الشاشات التي تدعم هذه الخاصية مظلمة بعض الشيء فإن الجيل الجديد منها يأتي بدقة سطوع عالية للغاية مما يضيف متعة خاصة ومستوى جديد من الدقة الرسومية للاعبين خصوصاً هؤلاء المهتمين بألعاب الـE-sports مثل Dota 2 وغيرها .

ولا تخطأ بين الـG-Sync والـV-Sync فالثاني هو خيار برمجي ويأتي مدمج مع الألعاب ليجعل البطاقة الرسومية تبطأ من عملها ليتوقف على الـ60FPs بدون الأخذ في الإعتبار معدل التحديث التي تعمل به الشاشة مما سينتج عنه مشاكل متعدد وربما أشهرها هو الـStuttering والـ input lag الذي يكون مدمراً وقد يتسبب في خسارتك في مبارة الـEsports .

تقنية الـ G-Sync ستساعدك للفوز ببطولة الـ E-sports التي لطالما رغبت بها 

بالطبع تقنية الـ G-Sync لن تعمل إلا مع بطاقات نيفيديا فقط وتحديداً البطاقات التي صدرت بعد جيل GTX-600 ولأن بطاقات نيفيديا دائماً ما تكون الأقوى في الساحة في جيلها فإن إقتناء واحدة منها مع شاشة تدعم G-Sync سيضمن لك أفضل تجربة لعب رسومية من الممكن أن تصل إليها ، تقنية الـG-sync تعمل فقط من خلال منفذ الـDisplay Port وهو مدعوم من كافة بطاقات نيفيديا الحديثة القادرة على تشغيل التقنية وتشغيل الألعاب الحديثة بمعدل إطارات أعلى من 60 إطار في الثانية لذا لن تكون هذه مشكلة واضحة أو صريحة مع ممتلكي الشاشات وبطاقات نيفيديا.

وتأتي الشاشات التي تدعم تقنية G-Sync في تشكيلة واسعة من الأشكال والمصنعين والأسعار أيضاً وتترواح بين 350$ لشاشة Acer Predator XB241H – ,والتي تعتبر واحدة من أفضل شاشات الـG-Sync الموجودة في الساحة وتأتي بدقة FullHD وتصل إلى 1300 دولار مع شاشة Asus RoG PG348Q والتي تأتي بدقة 4K ، كما أن الأجهزة المحمولة المخصصة للاعبين – Gaming Laptop – تمتلك شاشات مدعمة بخاصية G-Sync مثل الـAcer Predator 21x أو EVGA SC15 .

إن كنت أحد المهتمين بالألعاب التنافسية سواءاً كنت محترفاً ام هاوياً فإن شاشة تدعم تقنية الـG-Sync هي أمر لابد منه لك خصوصاً وأنها ستعطيك تجربة رسومية عالية وستتيح لك ميزة تنافسية فكل ما ستراه أمامك هو مايحدث في نفس اللحظة ولن تعاني بعد اليوم من الـStuttering او input lag الذي قد يدمر مستقبلك المهني والتنافسي ، وحتى إن كنت لاعباً عادياً يهتم بالالعاب الجديدة والاستمتاع بها قدر الإمكان فإن تجربة الـG-Sync لن تعوض .

حول الكاتب

أحمد حسن

" الواقع مكسور ، مصمموا الألعاب يمكنهم إصلاحه "
أحد مؤسسي الموقع ، وأجد أن القصة الجيدة يمكنها أن تبرر أي سخافة في اللعبة فهي من تضفي تجربة مميزة على عالم اللعبة .