“الأرض بور والتجارة مخنوقة والضرائب مرتفعة ومن لا يستطيع السداد يفقد منزله وأرضه وربما عائلته”، خرجت تلك الكلمات من شفاه أحد المزارعين البسطاء الذين ضاق بهم الحال من ظلم الحكام وفساد السلطة ولم يجد أمامه سوى “بايك” يشكو له حاله، ليعبر في جملة وجيزة عن الوضع الاقتصادي والسياسي المزري الذي عاشته الدولة المصرية القديمة في فترة حكم بطليموس وصراعه على العرش مع الملكة كليوباترا، تلك الحقبة التي شهدت نهاية عصر الفراعنة وزيادة التدخل الأجنبي في مصر من قبل اليونانيين والرومان ووجود حاكم صغير السن لا يتخذ قراراته من رأسه ولصوص يتوارون عن الأنظار في ثياب رجال الدين والكهنة بهدف امتصاص دماء البسطاء أما عن طريق القرابين التي لا تنتهي للآلهة التي لا تعد ولا تحصى، أو من خلال الكلام المعسول والخطب الدينية المؤثرة التي تروج بطريقة أو بأخرى لسياسة الحاكم وقراراته التي تأتي عكس إرادة الشعب.

الدولة المصرية القديمة التي تبدو في أبهى صورها من الخارج بدءا من المدن الحضارية التي تعكس مدى التقدم والرقي الأسكندرية وممفيس و المعابد المشيدة على مساحات واسعة وتتزين بالتماثيل العملاقة للآلهة القديمة والنقوش والكتابات الهيروغليفية التي تغطي كل جدار لتخلد عادات وتقاليد تلك الحقبة، وصولا إلى الأهرامات التي مازال سر بنائها مجهولا حتى يومنا هذا، كل تلك المظاهر تعبر عن دولة عظيمة ونظام حكم قوي، ولكن في الواقع لم تكن مصر في تلك الفترة سوى صورة مزيفة تخفي بين طياتها ألاعيب سياسية رخيصة ومنظمات سرية تعمل في الخفاء عكس مصالح الناس، و حكام ضعفاء غرتهم السلطة والمال وسقطوا في فخ الخيانة أما لتحقيق مجد شخصي زائف أو ثروة طائلة يفقد مقابلها عشرات المصريين حياتهم بشكل يومي في سبيل تحقيقها.
 
من هنا تنطلق أحداث Assassin’s Creed: Origins السلسلة العائدة بعد غياب عامين بتغييرات كبيرة على كل عناصرها لتسرد لنا بداية أخوية الأساسن وتفسر العديد من الرموز التي لطالما ميزت تلك الجماعة وعبرت عن توجهاتها، كيف بدأ كل شيء وما السبب في وجود جماعة سرية تعمل في الخفاء لخدمة الخير كما تدعو؟ كل ذلك يتم الإجابة عنه من خلال رحلة مثيرة تعود بالزمن للخلف لأكثر من ألفي عام عندما قرر أخر ميدجاي في العصر الفرعوني اتخاذ قرارات مصيرية لتغيير مسار السلطة وخدمة الملكة “كليوباترا السابعة” في سبيل تحقيق حلمها في اعتلاء عرش مصر لإعادتها لمجدها مجددا وإزاحة بطليموس من طريقها.
يأخذ دور البطولة في هذا الجزء “بايك” والذي يمكن التعرف على شخصيته بصورة أفضل من خلال معرفة ماضيه، حيث يعد آخر “ميدجاي” في العصر الفرعوني، وهم الطبقة الأعلى في الجيش المصري في ذلك الوقت، رجاء أشداء ينحدرون من منطقة النوبة جنوب مصر والمناطق الشمالية للسودان يعرفون برباطة الجأش والبنيان القوي، تستعين بهم السلطة في حماية المناطق الأكثر قيمة كالمقابر الملكية والحدود المصرية والعواصم والمدن الكبرى، ولكن رغم التزام “بايك” بتقاليد وظيفته، إلا أن مسعاه الأول كان خدمة أهل “سيوة” وتلبية احتياجاتهم وتحقيق العدل قدر المستطاع، ولذلك لم يكن مستغربا أن يتحول إلى بطل محلي، وهو ما ينعكس على القرارات التي يتخذها فيما بعد طوال عمر الأحداث ويبرر دوافعه في الانضمام لجماعة على حساب الأخرى.
 
تبدأ أحداث Origins من منطقة مختلفة عن أي جزء سابق، يجد اللاعب نفسه فجأة في منتصف الأحداث ويحتاج أي شخص لبعض الوقت قبل أن يستوعب ما يحدث حوله ويتعرف على أطراف الصراع الخفي للفوز بعرش مصر، وبعد فترة وجيزة يدرك بطلنا المخطط السري الذي يهدف للقضاء على الدولة المصرية فيقرر حينها الاستماع لنصائح زوجته “أية” والانضمام لجبهة الملكة كليوباترا التي تحاول استمالة الجيش الروماني من خلال “يوليوس قيصر” و”مومباي” للقضاء على الحكم البطلمي و تنصيبها ملكة على عرش مصر، حيث كانت الدولة الرومانية في ذلك الوقت بمثابة الوصي على الدولة المصرية ولا يمكن أن يتولى أي شخص الحكم إلا بعد موافقة القائد الروماني، و لضمان نجاح هذا المخطط يتوجب على بطلنا الكشف عن هوية عملاء الملك السريين والتخلص منهم واحدا تلو الآخر.

الكثير من الأفلام الوثائقية والسينمائية حاولت تجسيد العصر الفرعوني، ولكن لم يكن هناك تجربة أدق وأقرب لما كانت تبدو عليه مصر قبل 2000 عام مثلما حدث في Origins

الكثير من الأفلام الوثائقية والسينمائية حاولت تجسيد العصر الفرعوني، ولكن لم يكن هناك تجربة أدق وأقرب لما كانت تبدو عليه مصر قبل 2000 عام مثلما حدث في Origins، بعيدا عن كون خريطة اللعبة واحدة من أضخم العوالم التي صادفتها في أي لعبة فيديو، كان هناك دقة متناهية في تصميم كل منطقة وامتلاكها طابع خاص يعبر عنها ويكاد يتطابق مع الواقع، كالمناطق الريفية على سبيل المثال وانتشار النخيل على طول الطريق والبيوت الطينية المصممة بطريقة عشوائية لتعبر عن مستوى المعيشة في تلك المناطق النائية، أو المدن الصحراوية التي شهدت مجد مصر القديمة و استضافت أشهر ملوكها كمدينة الجيزة ولكن سرعان ما تلاشت خلف العواصف الرملية والكوارث الطبيعية التي أخفت الكثير من أسرارها ولم تترك سوى معابد عملاقة خاوية وأهرامات لا يمر بجوارها سوى قطاع الطرق والحيوانات الضالة، وإذا سرنا بمحاذاة نهر النيل تجاه الشمال سنجد المدن الساحلية كالأسكندرية التي تعد أحد أهم مدن العالم القديم ومركز ثقافي يستقبل آلاف الباحثين والعلماء من شتى بقاع الأرض للحصول على العلم والمعرفة والاطلاع على الوثائق النادرة التي لايوجد لها مثيل سوى في مكتبة الإسكندرية، بمعنى أبسط، نحن أمام أحد أكثر العوالم الإفتراضية تفصيلا في الإعدادات والتصميم وطريقة تجسيد فترة زمنية ربما لم نشاهدها بأعيننا ولكنها لم تكن لتظهر بحال أفضل مقارنة بما حدث في Origins.
 
ورغم أن ألعاب AC السابقة شهدت تغييرات في تصميم العالم في كل جزء بحسب الحقبة الزمنية، إلا أن نماذج المباني كانت متطابقة ولم تشهد تغييرات جذرية حتى جاءت Origins بقواعد جديدة تلائم العصر الفرعوني سواء في تصميم الطرق أو المدن أو المعالم السياحية كالمعابد ومقابر الملوك، كل شيء يبدو مختلفا ومغاير لأي جزء سابق في السلسلة حتى معسكرات الأعداء والقلاع التي يتحصنون داخلها أو الغابات والمستنقعات التي تعد مأوى للكثير من الحيوانات البرية والمفترسة.
ليس سرا أن سلسلة AC فقدت بريقها بمرور الوقت بسبب التغييرات المحدودة في كل جزء وتوافرها بشكل سنوي، ولذلك جاءت Origins مع تغييرات جذرية طالت أبرز عناصر أسلوب اللعب، حيث شهدت اللعبة توجه السلسلة بصورة أكبر نحو عناصر ألعاب الأر بي جي التي ظهرت بشكل محدود في الأجزاء السابقة وتوسعت في هذا الجزء لتشمل نظام الإشتباكات بالأسلحة والمعدات وطريقة تطوير قدرات ومهارات الشخصية وحتى قوة الأعداء ورتبهم والأسلحة والإستراتيجيات التي يعتمدون عليها.
 
توجه اللعبة للأر بي جي يظهر بشكل واضح منذ بداية الأحداث من خلال وجود نظام شامل يربط جميع العناصر سويا بشكل محكم، بمعنى آخر، سيجد اللاعب نفسه مضطرا للتجول و الاستكشاف وزيارة المناطق المثيرة للاهتمام وتنفيذ المهام الجانبية واصطياد الحيوانات ونهب المقابر والبحث عن الكنوز المخفية في عرض الصحراء أو في أعماق نهر النيل طوال الوقت حتى يتمكن من الوصول لرتبة أعلى تسمح له بخوض المهام الرئيسية بأريحية دون أن يعاني أمام خصومه لكونهم يتفوقون عليه في القوة والعتاد، أو لتطوير الأسلحة والمعدات والدروع التي يملكها، كل مهمة يخوضها اللاعب أو أي معسكر يتمكن من إنهاء سيطرة البطالمة عليه يحصل في المقابل على عتاد أقوى ونقاط خبرة تساهم في وصوله لرتبة أعلى، ويشجع هذا النظام اللاعبين على التطرق لكل المحتوى الذي تقدمه اللعبة واستكشاف كافة جوانبها بدلا من خوض مهام القصة فقط بشكل متتالي وإهمال الأنشطة الفرعية والمغامرات التي تقدمها.

توجه اللعبة للأر بي جي يظهر بشكل واضح منذ بداية  الأحداث من خلال وجود نظام شامل يربط جميع العناصر سويا بشكل محكم، بمعنى آخر، سيجد اللاعب نفسه مضطرا للتجول و الاستكشاف وزيارة المناطق المثيرة للاهتمام وتنفيذ المهام الجانبية واصطياد الحيوانات ونهب المقابر والبحث عن الكنوز المخفية في عرض الصحراء أو في أعماق نهر النيل

أحد أبرز عيوب AC في معظم أجزائها السابقة هو نظام الإشتباكات الذي يقدم ميكانيكا أسلوب لعب أقرب إلى ألعاب الهاك اند سلاش تعتمد على توجيه ضربات سريعة بشكل متتالي للخصم دون أن يتمكن من الصد في الغالب، ولكن في Origins تم تقديم نظام اشتباكات جديد كليا مستمد من ألعاب الأكشن أر بي جي مثل Witcher و Dark Souls يعتمد على استراتيجيات أكثر تنوع ودقة عند مواجهة أي خصم كالقدرة على المراوغة بسرعة وتغيير الاتجاه أو صد ضربات الخصم وشن هجوم مضاد، نظام الإشتباكات أثار مخاوفي قبل إصدار اللعبة ولكن بعد فترة وجيزة من تجربته نال إعجابي في ظل القدرة على توجيه أنواع مختلفة من الضربات سواء الخفيفة أو الثقيلة أو الضربات المضاعفة وتنفيذ حركات قتالية مختلفة وفقا للقدرات التي تطرقت لها في قائمة المهارات، ويعتمد الأمر هنا على تمركز اللاعب ومدى السلاح الذي يستخدمه وقدرته على التحرك بشكل صحيح ومهاجمة العدو من زاوية غير محمية أو كسر دفاعاته باستخدام الضربات الثقيلة، يعيب تلك الجزئية عدم القدرة على التركيز مع عدو واحد في الاشتباكات الضخمة بسبب نظام Lock On الضعيف والذي يقوم بتغيير الخصم بطريقة عشوائية كلما استمر اللاعب في التحرك، وهو ما يترتب عليه تغيير الاتجاه فجأة وتوجيه ضربات في أماكن خاطئة ولخصوم مختلفة لم تكن تشتبك معهم في الأساس.
 
يخدم نظام الإشتباكات الجديد عنصرين رئيسين هما الأسلحة وقائمة المهارات، الأسلحة في Origins تعد الأكثر تنوع وتفصيلا في تاريخ السلسلة، وتنقسم اسلحة “بايك” إلى أسلحة طويلة المدى بالاعتماد على القوس مع وجود تنوع كبير في عدد الخيارات المتاحة وطريقة استخدامها سواء تلك التي تمتلك القدرة على تقريب الرؤية أو الأقواس التي تطلق سهام متعددة في نفس الوقت، على الجانب الآخر يمكن للاعب استخدام اثنين من الأسلحة المخصصة للاشتباكات القريبة والتي تتنوع ما بين السيوف العادية والمنحنية والرماح والبلطة بالإضافة لوجود الدروع لأول مرة في تاريخ السلسلة والتي توفر للاعب القدرة على صد هجمات الأعداء في أي وقت وشن هجوم مضاد أو تجاهلها كليا والإعتماد على المراوغة بصورة أكبر.

مهمات اللعبة الرئيسية والفرعية تتيح للاعب حرية التصرف كما اعتدنا في الإصدارات السابقة، حيث يمكن الإعتماد على التسلل والتخفي من خلال التواري عن الأنظار بين الأشجار واستخدام النسر “سنوا” في استكشاف معالم المنطقة وأماكن تمركز الأعداء ورتبهم ومن ثم القضاء عليهم في هدوء تام بحسب تحركاتهم، أو الاشتباك المباشر دون تفكير وغالبا ما سيأتي بنتائج كارثية في ظل الذكاء الإصطناعي المميز للأعداء وقدرتهم على استدعاء بعضهم البعض في ثواني معدودة في حال شعروا بوجود خطر، مهمات القصة شهدت تنوع كبير في محتواها ومفاجأت مختلفة طوال الوقت، في حين أن المهام الفرعية قدمت سيناريوهات ممتازة وقصص مرتبطة بمعتقدات المصريين وثقافتهم توفر للاعب تفاصيل ومعلومات أكثر عن العصر الفرعوني، ولكنا لم توفر أي جديد يذكر على مستوى أسلوب اللعب واعتمدت غالبية الوقت على المواجهات المباشرة أو تتبع شخص ما ومن ثم قتله.

 

تختلف المواجهات بحسب نوع الأعداء الذين تواجههم ورتبهم، هناك أعداء يمتازون بالقوة الجسدية واستخدام دروع وأسلحة ثقيلة ذات تأثير بالغ، وخصوم يعتمدون على سرعة الاشتباكات القريبة أو استخدام الرماح من مسافات آمنة، يلعب هنا الذكاء الإصطناعي دورا كبيرا في طريقة تحرك الأعداء وتفاعلهم مع ما يحدث حولهم سواء العثور على جثة صديق أو استدعاء الدعم فور الشعور بالخطر، ويمتد الأمر ليشمل طريقة تحركهم في المواجهات ومحاولة الالتفاف حول “بايك” والهجوم عليه في نفس الوقت حتى لا يستطيع المقاومة، نفس الأمر بخصوص الحيوانات التي يمتلك كل منها نظام حركة أقرب ما يكون للواقع وطريقة تصرف ذكية كالهجوم على اللاعب في مجموعات أو الركض ومحاولة الهرب عندما يشعر أحدهم بكونه غير قادر على الصمود وحيدا، الـAI بوجه عام كان مميزا حتى عند استدعاء الخيول والجمال للتنقل داخل الخريطة، او اتباعهم للطريق الذي حدده اللاعب بشكل صحيح وإيصاله لوجهته في أسرع وقت.

أسلوب التسلق ومهارات الباركور أصبحت أكثر سلاسة في Origins في ظل القدرة على تسلق أي سطح تقريبا دون أن تجد نفسك غير قادر على الحركة كما كان يحدث سابقا، كذلك توفر اللعبة الكثير من التعديلات البسيطة التي تجتمع سويا لتقدم للاعب القدرة على الاستمتاع بالعنوان بصورة أفضل، كاختفاء الخريطة واستبدالها بالبوصلة في أعلى الشاشة لتفادي تشتيت اللاعبين، والقدرة على استخدام نظام التوجيه الآلي للخيول والجمال للتوجه الى الهدف المحدد مسبقا دون أي تدخل من اللاعب الذي يستمتع في ذلك الوقت بتصميم العالم ورؤية الأنشطة المختلفة التي يتطرق لها المصريون القدماء بشكل يومي.

مصر الفرعونية كانت موطنا للعديد من الحيوانات المفترسة الشهيرة التي قدسها قدماء المصريون وزينت رسوماتها معابدهم، مثل التماسيح النيلية المفترسة وفرس النهر العملاق والأسود والضباع

مهمات الزمن المعاصر عادت مجددا في هذا الجزء بشكل مختلف ومميز سيفاجئ اللاعبين دون الخوض في التفاصيل، ولكن كان من الرائع ظهور شخصيات جديدة وقصة مختلفة عن ما شاهدناه سابقا ومفاجآت لم تكن في الحسبان، ولكن ما يميز اللعبة حقا هو كمية الأنشطة المتاحة والتي تكفي لإبقاء اللاعب مشغولا لفترة طويلة في تنفيذ المهام الفرعية واستكشاف المقابر الأثرية و تسلق الأهرامات والقضاء على الحيوانات المفترسة التي تروع السكان.

تصميم الشخصيات في Origins كان ممتازا على مستوى الخلفية الدرامية وتاريخ كل شخصية وأدائها الصوتي والحركي، عاب هذا الأمر حركة الشفاه وتعبير الوجه في بعض المواقف وإهمال بعض الشخصيات لحساب أخرى، “بايك” يعد أحد أفضل الشخصيات في تاريخ السلسلة بعد “الطائر” و” ازيو” بالنظر إلى جديته الدائمة والتزامه التام بالقوانين والتعليمات وكونه يقف مع الحق دائما حتى وأن كلفه الأمر حياته، في حين أن نجحت “أية” في اكتساب موقع مميز لنفسها في قائمة أشهر النساء بتاريخ اللعبة، سواء في طريقة تفاعلها مع زوجها على المستوى الشخصي أو كيفية إدارتها للأمور ولعب دورا بارزا في تنصيب كليوبترا على عرش مصر، هناك شخصيات أخرى مثيرة وظهرت بشكل مميز وقدمت مشاهد سينمائية غاية في الحماس والإثارة مثل بومبي و يوليوس قيصر وغيرهم، ولكن الشخصيات الفرعية لم تحظى جميعها بمثل هذا الاهتمام.

قصة اللعبة ربما سارت ببطء في نصفها الأول ولكنها لم تتوقف عن مفاجأتي في كل مهمة تقريبا، وحتى النهاية لن يتوقعها الكثير من اللاعبين، كما ان تتابع الأحداث في النصف الثاني بشكل رائع يعوض ما حدث في النصف الأول، أما على المستوى الرسومي فاللعبة ظهرت بشكل ممتاز على جهاز PS4 سواء التفاصيل أو الألوان أو مدى الرؤية، ولكن رغم ذلك بدا العنوان بحاجة لمنصة أقوى للظهور بصورة أفضل ومن المؤكد أن نسخة الحاسب و Xbox One X ستوفر مستوى رسومي مذهل وأكثر تفصيلا.

حول الكاتب

مصطفي جاد

مؤسس مشارك للموقع، مجنون بصناعة ألعاب الفيديو ومتعلق بها لأقصى درجة، لا أمانع قضاء ساعات طويلة في تجربة أي لعبة تنتمي لفئة العالم المفتوح، طالما تتضمن أفكار جديدة.

  • NOBLE_STEED

    مراجعة أكثر من رائعة وألف شكر
    طبعا اللعبة واعدة جدا وإن شاء الله في قائمة المشتريات