مميزات تدفعك لاقتناء Xbox One X

عندما يتعلق الأمر بجهاز Xbox One، فلا شك أن “مايكروسوفت” ارتكبت أخطاء لا حصر لها وقت الكشف عن المنصة ساهمت بشكل أو بآخر في تفوق جهاز PS4 على مستوى المبيعات في معظم دول العالم وبفارق كبير يجعل اللحاق بجهاز Sony في الفترة المتبقية من عمر الجيل الحالي أمر غاية في الصعوبة.
 
بدءا من ضرورة الإتصال بالأنترنت والحصول على طرفية Kinect بشكل إلزامي مع المنصة ووصولا إلى القرارات المتعلقة بالألعاب المستعملة، كل هذا ساهم في كبح جماح Xbox One حتى قبل أن يرى النور، ورغم أن معظم تلك القرارات تغيرت قبل الإطلاق، إلا أن الانطباع الأول ترك أثرا سلبيا في نفوس اللاعبين انعكس على مبيعات الجهاز مما ترتب عليه رحيل “دون ماتريك” وتولي “فيل سبنسر” منصب رئيس Xbox.
 
“سبنسر” حاول طوال السنوات الثلاثة الأخيرة العمل على أكثر من اتجاه لإعادة Xbox One للمنافسة من جديد سواء من خلال الخدمات المختلفة التي توفر ألعاب ممتازة بأسعار زهيدة، أو دعم شركات الطرف الثالث والاستديوهات المستقلة من خلال برنامج الوصول المبكر، أما الاتجاه الأخير فكان التركيز على تقديم جهاز Xbox One بعتاد أقوى وقدرات أفضل من خلال Xbox One S الذي لم يقدم فارق ملحوظ في مستوى الألعاب ولكنه كان مجرد تمهيد لجهاز Xbox One X الذي يعد أقوى منصة ألعاب في تاريخ الصناعة حينما يصدر الشهر المقبل وتحديدا في 7 نوفمبر 2017.
 
في هذه المقالة نحاول سرد أهم المميزات التي تجعل Xbox One X يستحق الإقتناء و تضعه في صدارة منصات الجيل الحالي بدون منافسة تذكر.
 
1) أقوى منصة ألعاب في تاريخ الصناعة
هناك طبقة عريضة من اللاعبين تفضل اقتناء جهاز منزلي مخصص لألعاب الفيديو عوضا عن الحاسب الشخصي وحاجته المستمرة لتغيير قطع الهاردوير، تلك القاعدة الجماهيرية تبحث في الغالب عن المنصة الأقوى والأكثر ثباتا في الأداء وهو ما يوفره Xbox One X بفضل قدومه بقوة 6 تيرافلوب في حين أن منافسه الأول PS4 Pro يقدم أداء بقوة 4.2 تيرافلوب ولكنه يتفوق في السعر.
 
هذا يعني أن Xbox One X يوفر أفضل أداء ممكن لأي لعبة فيديو على الأجهزة المنزلية، بالطبع لن تعمل كل الألعاب بدقة العرض 4K الحقيقية ولكن حتى العناوين التي لن تقدم هذا الأمر ستوفر مميزات أخرى كمعدل إطارات أفضل أو دقة عرض أعلى من أي جهاز ألعاب آخر باستثناء الحاسب الشخصي، ولا يقتصر الأمر على الألعاب القادمة من استديوهات “مايكروسوفت” فقط وإنما يشمل العاب شركات الطرف الثالث ايضا مثلما أوضحت عروض Assassin’s Creed Origins.
 
2) دعم Ultra 4K Blu-Ray
من الأسباب التي أدت للهجوم على Xbox One وقت إطلاقه اهتمام “مايكروسوفت” بالخدمات الأخرى بعيدا عن ألعاب الفيديو مثل المسلسلات والمباريات الرياضية، ولكن مع Xbox One X لم يتم التركيز على تلك الخدمات عوضا عن الفكرة الرئيسية للمنصة وهي تقديم أفضل أداء لألعاب الفيديو، ولذلك تأتي ميزة دعم أقراص بلو راي بدقة العرض 4K كميزة حصرية في ظل عدم قدرة جهاز PS4 Pro على توفير نفس الخدمة، وتعد إضافة ممتازة بالنظر لكون الجهاز يحتاج الى تلفاز 4K لإظهار قوته، سيكون من الممتع مشاهدة الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية بدقة العرض 4K أيضا.
 
 
3) دعم قوي من شركات الطرف الثالث
لم يصدر Xbox One X بالأسواق بعد ورغم ذلك هناك قائمة ضخمة تشمل أكثر من 100 لعبة تدعم المنصة فور إطلاقها في الشهر المقبل، وهذا يعني أن كل تلك الألعاب الصادرة مؤخرا أو منذ عدة سنوات ستوفر أداء أفضل وأكثر انسيابية على جهاز “مايكروسوفت”، ولا يقتصر الأمر على تلك الجزئية فقط، فمعظم استديوهات التطوير رحبت بالمنصة فور الكشف عنها وأكدوا نيتهم الاستفادة من مواصفات الجهاز التقنية في تقديم أفضل أداء ممكن للألعاب، ما يؤكد أن معظم الألعاب القادمة مستقبلا ستبدو أفضل على Xbox One X من حيث المستوى الرسومي والأداء التقني.
 
4) خدمات ومزايا لا حصر لها
لدى Xbox One X القدرة على التفوق على المنصات المنافسة بفضل مجموعة من الخدمات والمزايا التي تتواجد حصريا على الجهاز، بدءا من خدمة الوصول المبكر التي تتيح للاعبين تجربة العناوين التي لم تصدر في نسختها النهائية مثلما يحدث عبر Steam، ووجود مكتبة ضخمة من الألعاب بسعر مخفض من خلال خدمة Xbox Game Pass و EA Access.
 
على الجانب الآخر يدعم الجهاز تقنية HDR لألوان أكثر واقعية والقدرة على تسجيل مقاطع الفيديو بدقة العرض 4K وأوقات تحميل أقل في معظم الألعاب والقدرة على الاستفادة من إمكانيات الجهاز في الألعاب المختلفة حتى بدون استخدام تلفاز 4K، باختصار، سيوفر Xbox One X أداء أفضل مقارنة بأي جهاز آخر في جميع الأحوال.
 
5) أرخص فرصة لتجربة الألعاب بدقة 4K
من المؤكد أن Xbox One X لن يتمكن من تشغيل معظم الألعاب بدقة العرض Native 4K ولكن هناك قائمة أضخم من العناوين التي تعمل بتلك الدقة على المنصة مقارنة بجهاز PS4 Pro، هذا يعني أن جهاز “مايكروسوفت” المرتقب هو أفضل وأرخص فرصة لتجربة الألعاب بدقة العرض 4K، أو اقتناء حاسب شخصي بمواصفات تقنية عالية مما سيكلف أضعاف سعر Xbox One X.
 
الجهاز يمتلك بالفعل قائمة ضخمة من الألعاب التي ستعمل بدقة العرض 4K وبسرعة 60 إطار، وكما اشرنا مسبقا، حتى عند إمتلاك تلفاز عادي ستبدو الألعاب أفضل على دقة العرض 1080p من حيث الرسوم ودقة التفاصيل وواقعية الألوان.

حول الكاتب

مصطفي جاد

مؤسس مشارك للموقع، مجنون بصناعة ألعاب الفيديو ومتعلق بها لأقصى درجة، لا أمانع قضاء ساعات طويلة في تجربة أي لعبة تنتمي لفئة العالم المفتوح، طالما تتضمن أفكار جديدة.

  • NOBLE_STEED

    كلام ومقال جميل وألف شكر

    لكن برأيي ان ال4 كي مازال محدود الانتشار كثيرا ونحن كلاعبين نفضل الالعاب على الخدمات
    وهنا يتفوق ال بلايستايشن4 بشكل واضح