مراجعة الحلقة الأولى من : Life Is Strange Before The Storm

مؤخراً بدأت تنتشر الألعاب السينمائية أو ما يسميها البعض الـInteractive Story وهي تلك الألعاب التي تركز على القصة بشكل كبير مع تحجيم وتقليل للـGameplay الخاص بها ، وإذا ما ذكرنا هذه الإلعاب فإننا يجب أن نذكر Life Is Strange لأنها واحدة من الألعاب التي تمكنت من الحصول على إستحسان الكثير من النقاد والمستخدمين على حد سواء ، واليوم سنقدم لكم مراجعة الحلقة الأولى من الـSpin off الخاص بالسلسلة وهو Before the storm .

تدور أحداث لعبة before The Storm قبل  أحداث Life is Strange بثلاث سنوات ، وهنا سنشاهد Chloe وهي فتاة مراهقة في البيئات المختلفة المحيطة بها ، وسنتعرف على التأثير الكبير الذي تركته وفاة والدها عليها ، ومن المفترض أن هذه اللعبة ستقدم فكرة أكبر وأعمق عن شخصية Chloe وعن تصرفاتها ودوافعها المختلفة ، وكأي حلقة أولى لأي مسلسل تلفزيوني فإن الحلقة الأولى من Before the Storm تقوم بتمهيدنا لما سنراه في هذا العالم والشخصيات التي ستظهر وسنتفاعل معها وعلاقتنا بكل واحدة من هذه الشخصيات ، ويبدو أن اللعبة هذه المرة ستركز على مشاكل المراهقين والإهمال النفسي الذي يتعرضون له بمختلف الأشكال .

مع الأسف هذه المرة لا توجد قدرات خارقة ، لذا فإن أسلوب اللعب سيكون متوزعاً بين إستكشاف عالم اللعبة والحوارات والمعارك الحوارية المختلفة التي ستظهر في أثناء رحلتك في هذا العالم ، والحقيقة أن هذين الجانبين مرتبطين ببعضهما للغاية ، فكلما زاد إستكشافك كل ما وجدت أشياء تساعدك على فهم شخصية المحاور أمامك وكلما وجدت طرق أفضل لتتمكن من هزيمته في معركتكم الكلامية هذه ، كما أن اللعبة تكافئ الإستكشاف بشكل كبير وتستمر في إعطاءك حوافز مخلفتة لتكمله ، فإما ستعطيك معلومات أكثر عن هذا العالم وستساعدك على فهم تفاصيل هذا العالم بشكل أكبر أو ستعطيك خيارات جديدة تتمكن من القيام بها ، بالطبع إذا قيدت إستكشافك أو لم تجد النقطة التي ستعطيك الخيارات الجديدة لن تجدها متاحة في المعركة الكلامية .

 

ومثلما حدث في الجزء السابق ، فإن اللعبة تبدع في رسم وتقديم شخصيات مختلفة إختلاف كبير عن بعضها البعض وحيّة للغاية ، ويظهر هذا للغاية في شخصية Chloe تحديداً المتمردة والغاضبة دائماً بتعليقاتها الاذعة والتي ستجعلك في حالة تأهب دائماً والتي ستنقل لك حالة التخبط التي تشعر بها دائماً ، فبالرغم من أن تصرفاتها الخارجية تعطيك إنطباعاً بأنها لا تبالي أو أنها شخص سيء إلا أن المونولج الداخلي المستمر مع نفسها سينفي هذه الفكرة وسيشعرك بأنها فقط طفلة غاضبة ليس أكثر ولا أقل ، وهذه البراعة تستمر معنا في باقي الشخصيات مروراً بوالدتها المنكسرة والتي تحاول إصلاح هذا الكسر بأي ثمن كان وصديقها الذي يحاول دائماً فرض سيطرته على المحيط حواليه أو حتى زملاء المدرسة والأطفال الآخرين والذين قدمتهم اللعبة في كل الأدوار التي يمكن أن تتوقعها بدايةً من الأطفال المشهورين وفريق المسرح وإنتهاءاً بالمستعضفين والـNerds الذين يستمتعون بالـTableTop Games .

على الجانب التقني لم تقدم اللعبة شيئاً جديداً أو شيئاً مبهراً للغاية ، فرسومياتها لازلت تعتمد على نفس الأسلوب الخاص بالجزء السابق والإعتماد على الظلال قليلاً ، المشاهد في اللعبة ستتنوع بدايةً من منزل Chloe مروراً بمدرستها وحتى بعض المناطق المفتوحة في بيئة خضراء وهي ممتعة ومبهجة جداً ، المشاهد الرسومية بشكل عام تدعوك للإسترخاء بعيداً عن أي شيء آخر وتسهل لك التركيز على تفاصيل القصة وهي ما تهدف له اللعبة وهذا كان حال الموسيقى التصويرية ايضاً ، فهي تختفي في أوقات وتظهر مرة اخرى بأغنية لتعطيك إنطباعاً عن التمرد والغضب بشكل عام .

 

لعبة before the Storm ستأتينا على شكل ثلاث حلقات ، صدرت الحلقة الأولى بالفعل ولم يتم بعد الإعلان عن موعد صدور الحلقتين القادمتين ، مدة الحلقة الأولى تقترب من الساعتين وبالرغم من أنه وقت صغير نسبياً إلا أنه كافي لتتمكن من إستكشاف تفاصيل اللعبة وعالمها بشكل واضح وبدون أي ضغط أو ملل يدفعك لإنهاء الحلقة سريعاً ، سعر اللعبة هو 17$ تقريباً وهو مناسب جداً لحجم اللعبة ومدتها .

الحلقة الأولى تخدم هدفها بشكل رائع جداً وممتيز وتتمكن من وضع الأساسات لهذا العالم الجديد وهذه الشخصيات الجديدة ، وأتوقع أن الحلقتين الباقيين سيكونان أكثر متعة بكثير من الأولى خصوصاً وأننا قد تعرفنا على كل الشخصيات التي نحتاج أن نتعرف عليها .

 

حول الكاتب

أحمد حسن

" الواقع مكسور ، مصمموا الألعاب يمكنهم إصلاحه "
أحد مؤسسي الموقع ، وأجد أن القصة الجيدة يمكنها أن تبرر أي سخافة في اللعبة فهي من تضفي تجربة مميزة على عالم اللعبة .