قد تكون سلسلة Sniper Ghost warrior أحد هذه السلاسل التى لا تلقى تقييمات عالية ولكنا بالتأكيد لديها جمهور كبير يحب ما تقدمه اللعبة بشكلها الحالى بدون تجميل، فقط حركية القنص وتعامل اللعبة مع المحاكاة للقنص نفسه واسلحته ممتع بالنسبة لهم، لعبة Sniper Ghost Warrior 3 يبدو وأنهم تتبع نفس النمط ونفس التوقعات المعتادة لكل جزء من السلسلة بلا تغيير كبير على المستوى ولكن التغييرات الاضافية التى اعتمدها المطورين للابهار جاءت بنتائج عكسية.

بداية اللعبة عمدت فى الجزء الجديد الى تقديم لعبة بعالم مفتوح ولكننا لا نعدك بأن هذا سيجعل اللعبة أفضل فى الواقع جعلها بشكل أقل جاذبية، جعلها أقل فى المستوى كونها اهتمت بعالم اللعبة الواسع على حساب عناصر اخرى مهمة، عالم اللعبة الواسع ليس الا مجرد مساحات بلا أى هدف لا يوجد أى شيء مهم يمكنه أن يحدث هناك وما ان تبدأ فى اكتشاف الاماكن المبهمة فى الخريطة والتى يتم الاشارة اليها بعلامات الاستفهام ستجد الاحباط يتسلل اليك سريعاً كونها مجرد علامات لامان يتواجد بها تجمعات لدوريات تقوم بقتلهم او لا لك الاختيار ولن يؤثر ذل باى شيء فى العالم حولك وكثافة العصابة ضدك أو ازدياد المقاومة اماكن لا علاقة بها باللعب ولا يوجد بها أى شيء مهم.

التنقل فى العالم الواسع أخذ الوحى من Far Cry 4 اللعبة العظيمة ولا نعلم ان كان مجرد صدفة أو اننا أمام مجرد نسخ لها فتقريباً الخريطة وشكلها وعلامات الاماكن وعلالمات السفر تتماثل معها لكننا لا نريد التفكير بنظرية المؤامرة هنا، على أية حال اللعبة تستعمل السيارات واسلوب القيادة المشابه تماماً للعبة Far Cry 4 كما ذكرنا أيضاً نقاط السفر عبر الخريطة الواسعة التى لا تقدم لك أى اضافة للسلسلة.

تصميم البيئة مميز جداً بالرغم من ان المطورين يتعاملون مع محرك Cry Engine الذى كان عظيماً فى وقته وليس الأن فهو خلف محركات كثيرة بصرياً وفيزيائياً وعدد من العناصر الأخرى لكن المطورين عملوا على اللعبة بشكل جيد فى تقديم بيئة ذات رسوم تتراوح ما بين مقبولة الى جيدة ينقصها الكثير بسبب محدودية المحرك ولكنها قدمت عمل كبير خصيصاً فى مؤثرات Post Processing أيضاً الاضاءة الخاصة باللعبة فى عدد من اوقات النهار والظروف الجوية المختلفة.

تصيم المناطق الداخلية فقير جداً مقارنة بالبيئة الخارجية وهذا هو أحد العوامل التى قلنا انها تعرضت للظلم بسبب اهتمام المطورين بالبيئة الواسعة والعالم المفتوح على حساب الاشياء الاساسية باللعبة ومنها تصميم البيئات الداخلية وتصميم المراحل عانى من فقر شديد ومحدودية كبيرة فى المسارات والسهولة الكبيرة فى اللعب فقط عليك اخلاء المنطقة من الاعلى بقنص كل من هو أسفل منك ومن ثم الانقضاض على المكان بدون مقاومة لتنجز المهمة وتخرج كل مهمة يتم تكرارها بهذا الشكل وكل مهمة يحدث فيها نفس السيناريو مع اختلاف شكل المكان لا غير!

سهولة قنص شخص فى رأسة عبر أكثر من 500 متر شيء غير مقبول على النقيض كانت عناصر محاكاة القنص من تعيين المسافات وانحراف الرصاصات وكذلك مراعاة سرعة الرياح واتجهاهها لكن هل كان كل ذلك يؤثر فعلاً ؟!، لم الحظ تأثير أى شيء على عملية القنص دائماً ما كان الأمر أسهل ما يكون.

اللعبة تعانى بشدة فى الذكاء الاصطناعى فما يلخص معاناة اللعبة هو ان تطلق النار على رأس احدهم كان جالساً ومع انطلاق الرصاصة وتوجهها نحوه يكون واقفاً بشكل مريب بشكل مفاجىء ليتلقى الرصاصة ولم يحدث هذا الأمرة مرة أو مرتين بل فى كل مرة كنت أقوم بقنص شخص حجالس تحدث هذه الحركة!، ناهيك عن عملية الاختباء خلف الحواجز والعناصر فى عالم اللعبة التى من المفترض أن تحميه من طلقات الرصاص ولكنه دائماً ما يجد المكان المناسب ليكون فى مرمى الرصاص من جديد.

اللعبة على مستوى القصة أيضاً تعانى بشكل كبير من قصة ضعيفة ومتوقعة الاحداث غير مهمة والدافع فيها غير كبير كذلك الشخصيات لا يوجد بينها أى ترابط على الرغم من محاولة فريق العمل من خلق علاقات رومانسية واخوية فى القصثة ولكناه تم توظيفها وكتابتها بشكل سيء لا يرقى للعبة بانتاج ضخم اطلاقاً فالقصة متواجدة فقط لاكمال المشهد ولم أجد نفسى متهماً بما ستؤول اليه الامور على الاطلاق ولا اهتم بمثير الشخصيات.

احد النقاط المميزة التى قدمتها اللعبة هى شجرة المهارات المختلفة والتى تتيح مثل الألعاب الأخرى الكثير من المهارات التى تفتحها قبل الاخرى حسب اسلوب لعبك، كذلك الاسلحة والادوات الكثيرة والتى يمكن تطويرها هى أحد النقاط الجيدة والقليلة فى اللعبة.

لعبة Sniper Ghost Warrior 3 هى واحدة من أكثر الألعاب افتقاداً للابداع بين ألعاب الجيل الحالى، لا توجد هوية والتقليد من سلاسل ألعاب معروفة واضح فى كل شبر منها، اللعبة أهملت الكثير من العناصر الاساسية من أجل عالم مفتوح لا داعى له ولم يكن مفيداً فقط منظراً جمالياً  لا غير، كان على الاستديو التركيز على تقديم قصة جيدة وعناصر لعب مميزة بدلاً من اهدار الوقت فى عالم مفتوح.

حول الكاتب

محمد عشماوي

مؤسس مشارك لموقعكم Gamevolt، اهتم بجميع أنواع الألعاب، مشجع كبير لفريق Inter Milan وفريق سكوديرا فيراري.
أهتم أكثر بالألعاب عميقة القصة ذات الصبغة الدرامية، فى عالم الترفيه بالنسبه لى لا يوجد شيء سيء فكل ما تم انتاجه لديه فكرة جيدة لكن تتفاوت نسبة التوفيق فى تقديم هذه الفكرة.