لعبة The Last of Us Part II قد لا تمتلك نهايات سعيدة !

في مقابلة صحفية أجريت مؤخرا مع الكاتب Neil Druckmann تم التطرق لأحداث The Last of Us Part II وما يمكن أن يتوقعه المستخدمين من اللعبة المنتظرة، حيث أوضح “نيل” أن الأحداث هذه المرة تتمحور حول الكراهية والعنف مقابل الحب والأمل.

نيل أوضح أن الجزء الأول شهد فقدان “جويل” لطفلته، ولكنه حصل على سبب أخر للعيش بعدما التقى “إيلي”، واشار الكاتب إلى أن الجزء الثاني لا يحتاج إلى نهاية سعيدة بعدما حصلنا على واحدة في الجزء الأول، لذلك فمن الطبيعي أن يشعر اللاعب أن احداث الجزء الثاني قادمة مع قرارت أصعب ومواقف غاية في التعقيد.

“نيل” أشار إلى أن النهايات الصعبة ستكون شبيهة بنهاية الجزء الأول التي اعترض عليها اللاعبون وسببت لهم الحزن، رافضا الكشف عن أي تفاصيل إضافية في الوقت الراهن.

حول الكاتب

مصطفي جاد

مؤسس مشارك للموقع، مجنون بصناعة ألعاب الفيديو ومتعلق بها لأقصى درجة، لا أمانع قضاء ساعات طويلة في تجربة أي لعبة تنتمي لفئة العالم المفتوح، طالما تتضمن أفكار جديدة.