مع اول اعلان للعبة Resident Evil 7 كانت لدينا تخوفات كبيرة وقلق ازاء مستقبل اللعبة، التحول الى منظور الشخص الأول وتشابه اللعبة مع ألعاب الرعب المنتشرة هذه الأيام بميزانية منخفضة ومن مطورين مستقلين، قلقنا من ان تعتمد اسلوب الرعب الرخيص بتعريضك للقطات رعب وخضات متقطعة أن يظهر أحدهم فى وجهك فجأة، قلقنا من أن تكون هذه الاصدارة اعلاناً لموت السلسلة، لكن مع بدايتنا فى اولى اللحظات نسينا كل هذه المخاوف وعرفنا اننا أمام لعبة عظيمة.

Resident-Evil-7-biohazard_2016_11-30-16_007الجزء الخامس والسادس كانا خارج اطار العشق لمحبين سلسلة Resident Evil  لاعتبارات كثيرة اهمها البعد عن الرعب والاتجاه المبالغ فيه الى الاكشن بشكل صارخ مما أفقد اللعبة روحها قد يحب هذه الاجزاء البعض ولكنها كانت الأقل فى السلسلة بالنسبة لمن احب الاجزاء القديمة وحتى الجزء الرابع، فى Resident Evil 7 كانت العودة الى الرعب وعنصر البقاء بشكل مميز جداً يعتبر اعادة اطلاق غير معلن للسلسلة  يفتح لها ابواباً جديده لتطبيق أكار جديدة تم البعد عنها فى الاجزاء الأخيرة والى حد كبير كانت التجربة الكاملة للعبة تشبه لعب الاجزاء القديمة ولكن بمنظور الشخص الأول.

العنصر الأول الذى نعتبره عودة لكلاسيكية السلسلة والتزامها بالخط الأصلى هو التصميم للمراحلن ببراعة تجد نفسك فى متاهات ودوائر مفتوحة عليك تذكر من أين تأتى وأين تذهب سينتهى بك الحال الى ان تحفظ عدد خطوات سلم ما وعدد الابواب الموجودة فى الردهة العلوية وكيف تصل الى الطابق السفلى عبر أقصر طريق ستحفظ البيت حولك عن ظهر قلب وكأنك انتقلت للعيش فيه، اللعبة قدمت عنصر التصميم نفسه فى الاجزاء الكلاسيكية القديمة تتجول وتبحث عن الاسرار تجمع الاشياء من حولك التى لها قيمة فى حل الألغاز.

Nvvw7KLالانتقال من مرحلة الى اخرى ومن طابق الى أخر بدون أى فواصل سينمائية أو شاشت تحميل ومع التجول تتابع القصة زيارتك لهذا المكان بالصدفة تفتح باب جديد للقصة عودتك مره اخرى تجعلك تكتشف سرداب جديد لمكان أخر فى المنزل لم تزوره من قبل، بقدر ما هو كان ممتعاً وأبعد اللعبة عن الخطية بجعلها مكان واحد بخريطة مفتوحة للتجول كانت الامور صعبة على من يريد حل الألغاز فمعظم الألغاز أو الكثير منها لا تقدم لك الأماكن المنضبطة لتجد القطع او الادوات اللازمة لحل الألغاز للتقدم فى المراحل، يوجد ألغاز تقدم لك مكان واحد ستجد فيه جزء من اللغز والمكان الأخر لا تعلمه وسيتوجب عليك العودة بالذاكرة او استخدام معاونة خارجية للحل والتقدم!

لا انتقد نظام حل الألغاز بشكل كامل ولكنه يتعمد كثيراً على تفقد الاوراق وتذكر الغرف التى لم تتجول فيها والغرف المغلقة بمفتاح اكتشفته حديثاً ربما كان من الجيد برأيى أن يتم تقديم حلول أكبر وتلميحات أكثر وضوحاً لمكان تواجد العناصر اللازمة لحل الألغاز وكيفية الوصول اليها وربما من الأفضل الابقاء على الامور مثلما هى الأن لكننى أردت وضوح أكثر فى تنفيذ المهمات.

بناء الشخصيات كان مبدعاً من اللحظة الأولى لدى كل شخصية تجدها وتقابلها طابع فريد تتذكرها مباشرة ولا تنساها، طريقة حديث مميزة لكل منهم وطريقة تصرف غير متوقعة بالاضافة الى نبرات الصوت المختلفة والتى تعبر عن حالته العقلية نبدأ ببطل اللعبة مثلاً فهو شخص أعزل عادى لا يمتلك خبرة عسكرية كأجزاء وشخصيات السلسلة الاخرى فتجد نفسك بامان لأنك تعلم انه سيطلق النار فى الوقت المناسب وهذا جزء من الرعب هو شخص عادى تم وضعه فى ظروف غير عادية فى مواجهة خطر لا يعلمه ولا يعلم تفاصيلة يكتشفه بشكل متتابع ويتعلم فى كل مرة كيفية مواجهته وكذلك أنت تتعلم معه، وتفقد جزء من الخوف فى كل مواجهة وستصل للنهاية متحرراً من أى رعب لأن الخوف الذى تملك Ethan بطل اللعبة يتبدد بالتدريج مع المواجهات.

الشخصيات الأخرى تم بناءها بصورة مميزة وهو أمر صعب على سلسلة تعودت دائماً أن تكون مواجهاتك مع وحوش أو افراد عسكريين وكل الشخصيات تنخرط فى اطار واحد ودوافعها متشابهه والعكس هنا بتواجد دوافع جديدة وشخصيات تعانى من اختلال عقلى بينها وبين الظلام فترات لا تعرف فيها اين تكون فكل من يقابلها هو فريسة محاصرون بسبب شيطان يتملكهم لا يستطيعون الخروج ولا يسمحون لأحد بالخروج اذا دخل بينهم لكل منهم حكاية واسلوب مختلف فى اصطيادك وعليك التكيف اجباراً مع استراتيجيتهم فى الهجوم وتعديل دفاعاتك وتراسنتك.

العيب الوحيد على تصميم المراحل والشخصيات هو نزالات الزعماء فى اللعبة والتى كانت ضعيفة جداً وسهلة تركز على الاطلاق المتتابع للنار على اهداف واضحة، هناك أيضاً شخصيات ظلت ترافقك أكثر من غيرها بعيداً عن الشخصية التى تتفاعل معها باستمرار لأنك تبحث عنها الزعماء بالخصوص كان بينهم شخصيات ظلت وقتاً أطول معك من الباقين ومواجهتها تكررت أكثر وأكثر.

اللعبة عادت بالسلسلة الى كونها لعبة بقاء بشكل رائع جعلتك من جديد تركز على ادارة ما تمتلكه من طلقات رصاص او افخاخ وحتى زجاجات العلاج لتستخدمها فى الوقت المناسب ولا تؤثر على فرصك فى المعارك الفاصلة، وجدت نفسى فى اوقاتاً كثيرة افاضل بين استعمال سلاح وأخر لأننى لا أعلم ما اقبل عليه فى الغرفة القادمة.

القصة تمتلك الكثير من العناصر تبدأ بعدم فهم أى شيء وتضعك أيضاً فى موقف الغريب عن مكان لا تعرف تفاصيلة الى ان تتضح لك التفاصيل تلو الاخرى، كما قلنا هناك شخصيات عشنا معها أكثر من غيرها وقدمت اللعبة تفاصيل عظيمة عنها وعن دوافعها ولكن هناك شخصيات عبرت بشكل سريع لا يليق بمكانتها فى المنزل والعائلة الأخ الأكبر فى العائلة مثلاً كان لديه الكثير من المساحة الواعدة لتقديم تفاصيل أكبر ومتابعة التعذب من ألغازه وركنه الخاص فى المنزل كان ممتعاً التعرض لكل ألعابه الخاصة وتصميم مراحله ولكن كما قلنا كان هناك قصور فى تقديم شخصيات وقصهها وتفاصيلها بشكل لائق حتى الشخصية التى تحدثنا اليها على الهاتف طوال احداث اللعبة كان لديها لقطة عابرة فى النهاية السريعة لها بدون أى توضيح لمصيرها ربما سيكون لديها دور فى المحتويات الاضافية او مستقبل السلسلة ولكن انا اريد ان اعرف مصيرها فى احداث اللعبة الاصلية وليس فيما بعد، ولكن بشكل عام القصة تم تقديمها بشكل رائع واكتشاف الحقائق فى النهاية وبشكل مكثف تم بطريقة الأفلام التى تجعلك طوال الوقت تقفز من مكان الى اخر لتجمع المعلومات وفى الوقت الذى تظن فيه أن ادركت جميع جوانب الفيلم وقصته تشكف لك اسراراً اخرى وتفاصيل مختلفة عن ما فهمته بشكل أخر تماماَ!ن القصة بعمر مميز جداً واستغرقت منى 11 ساعة تقريباً لانهاءها وهو عمر مناسب للعبة.

BkoKGJuKaxEDbKBeCUYzHbعنصر الرعب فى اللعبة أحد الاشياء التى تعود بكلاسيكية السلسلة ستجد اشخاص يمرون فى مكان بعيد عنك فجأة اصوات مستمرة فى المنزل من صرير الى تأوهات، خطوات قدمك على الارض ترعبك وتتوقف فى كثير من الأحيان عن المشى لتتأكد ان الاصوات تعود لخطوات قدمك بالفعل وأن هذه الخطوات لا تعود لشخصية ستفاجئك، الاصوات مصممة بعناية فالوحوش لا تصرخ باستمرار بأعلى صوت كعادة ألعاب الرعب اصواتها الهادئة الشاعرية كفيلة بان تجلب لك حالة من الخوف لدخول غرفة ما لأنك تتذكر قتلها فى نفس المكان ولا تعلم ان كانت ستعاود الظهور.

اللعبة لا تنقل لك الرعب الرخيص كما قلنا فى المقدمة بل تحاول ان تخلق فى رأسك هذا الجو عبر الاصوات والتصميم الكئيب للمنزل المهجور، مثلاً تواجد باب مغلق أو ظاولة مسكورة او شيء يتحرك ويمر من خلاله الضوء يجعلك تتساءل طوال الوقت عن سبب تواجد هذا الشيء بهذه الحالة، ستلتفت حولك باستمرار متساءلاً عن تفاصيل كل ركن وكيف تحسب خطواتك فى التقدم وفى العودة مجدداً خشية لقاء أهل هذا البيت.

تصميم الشخصيات والوحوش نقطة مضيئة فى اللعبة ربما يكون الجزء الافضل فى اللعبة وحوش Molded والشخصيات الأخرى بعد تحولها رائعة التصميم ونقل التفاصيل وكذلك الحركية الرهيبة للشخصيات عندما يتم اطلاق النار عليها فتجدها تعود  للخلف جراء صدمة الرصاص أو تتأرجح لليمين واليسار أثر طعنات السكين فى التقاط حركة مبهر للعبة واقعى جداً كذلك حركات استعمال الشخصية الرئيسية للسكين والتلويح به أو اعادة ملىء حزنة الاسلحة جميلة جداً عندما تقترب من حائط تتكىء يد الشخصيى على الحائط فى شكل جميل ورد فعل مميز، فقط الحركات التى تفتقدها اللعبة هى حركات فتح الابواب والتى كانت تحتاج الى سينمائية أفضل لتكتمل الصورة الحركية للشخصيات.

3079148-beginning_hour_012_1465868664الحركية يدعمها مظهر رسومى مبهر للعبة وباشتخدام مؤثرات عديدة تجعل Resident Evil 7 تقترب من مظهر فيلم سينمائى لاستخدامها مؤثرات الدخان والضبابية وعدد من مؤثرات Post Processing العديدة لتجعل الصورة جميلة جداً ومكتملة فقط بعض الـTextures كانت بجودة قليلة لكنها لا تقلل أبداً من المظهر الرسومى المبهر للعبة على غير المتوقع من اضاءة خدمت الجو المرعب كذلك ساعدت على ابراز اجزاء من الغرف وتفاصيلها وحجب الجزء الأخر لتخدم الجو العام للعبة بشكل كامل.

تفاصيل المنزل رهيبة من نقل واقعى للغرف الى المطابخ الى دورات المياه واستعمال المؤثرات المثف جعل التجربة فلمية ولكنها فى نفس الوقت تلتزم بالجمال والواقعية فى الرسوم وحول الصورة المعروضة باستمرار الى تحف فنية فيمكنك فى اى مكان كان فى اللعبة التوقف والتقاط الصور لأن هذا المكان حتماً سيكون جميلاً ومصمماً بعناية ولا يوجد شيء متروك للدفة فأنت بداخل متاهة ولغز كل عنصر فيه لديه دوره وكل ركن لديه ما يخبئة ونقل التفاصيل أحد أهم ما تحمله اللعبة وتهتم به، لنصل الى تأثير ظل شخصية فى اتخاذ القرار والاختباء او الفرار من المكان!

لعبة Resident Evil 7 هى عودة قوية للسلسلة وبصراحة هى ما كان عليها تقديمه فى الوقت المناسب وهو الان للعودة بها الى الطريق الصحيح الذى يريده محبين السلسلة الاصليين وليس الدخلاء عليها من محبى الأكشن من الممكن أن تستمر الشركة فى ارضاء جميع الاذواق فالسلسلة لديها عالم كبير من الممكن اصدار اجزاء فرعية مثلما يرغبون مثل Revelations الناجحة ولكن الاتلزام بما قدمه الجزء السابع باعادة تصور لمستقبل السلسلة وتقديم القصة فيها هو ما أعلم الأن اننى اريده بشكل أكيد.

resident-evil-7-148051693443

حول الكاتب

محمد عشماوي

مؤسس مشارك لموقعكم Gamevolt، اهتم بجميع أنواع الألعاب، مشجع كبير لفريق Inter Milan وفريق سكوديرا فيراري.
أهتم أكثر بالألعاب عميقة القصة ذات الصبغة الدرامية، فى عالم الترفيه بالنسبه لى لا يوجد شيء سيء فكل ما تم انتاجه لديه فكرة جيدة لكن تتفاوت نسبة التوفيق فى تقديم هذه الفكرة.