مع اصدار Titanfall الأولى فى 2014 كانت اللعبة طموحة بوجود مؤسسين قدموا لنا الوجه الجميل لسلسلة Call of Duty مع Modern Warfare، لكن مع اصدارها كانت اللعبة تفتقر للكثير من الاشياء وهجرها الكثيرين ومنهم انا بسبب الملل أو عدم وجود شيء يدفعك للعب كفاية خصيصاً مع وجود مشكلة فقر شديد فى محتويات اللعبة من أسلحة واشياء قابلة لفتحها مع التقدم فى اللعبن لكن كل هذا ستراه مختلفاً تماماً مع الاصدارة الثانية.

فى الجزء الأول كانت الانتقادات الكبيرة لعدم وجود طور قصة والجميع كان يراها بداية فصل جديد من عصر الألعاب الجماعية التى تفضل عدم اهدار الاموال فى قصة تستمر لبضع ساعات، لكن استديو Respawn فى Titanfall 2 قرروا تلقى الانتقادات بصدر رحب وصمموا قصة وبالطبع نعلم جودة اعمال Vince Zampella و Jason West وما قدموه سابقاً فى سلسلة Call of Duty فجزئى Modern warfare أحد أروع ما قدمت قصص الألعاب الحربية يوماً.

القصة الخاصة بلعبة Titanfall 2 يجب أن تتوقعها بنفس مستوى قصص Call of Duty تماماً فطوال أحداث اللعب ستشعر بأنك تلعب احد اجزاء COD بنفس طريقة تتابع القصة من البداية فى نقطة A والوصول الى نقطة B عبر سلسلة من اطلاق النار والاشتباكات الحماسية والملحمية كلها فى شكل حماسى كما ذكرنا وبمتعة غير عادية.

titanfall-2-3القصة نوعاً ما ركزت على علاقة الـTitan مع الجندى والتى لم تكن متواجدة فى الجزء الأول فمع تطور Titans فى الجزء الثانى أصبحوا يمتلكون علاقة تميل الى العاطفة مع مالكيهم ورباط قوى بينهم وبين الجندى وهو الشعور الذى كان واجباً على الاستديو أن يصل به فى الجزء الأول لكن افتقاره للقصة جعل من الأمر صعباً.

القصة فى اللعبة توفر لك الكثير من الاحتمالات لتناسب اسلوب لعبك بودن فرض شيء ما فلديك الامكانيات لاتباع اسلوب التسلل والتخفى كذلك ما اذا قررت ان تقوم بدور Tank وفقط تطلق النار على كل شيء يتحرك بالاضافة الى الاسلوب المتوازن والحاسم كلها متوافرة مع مساحة الخريطة والمنطقة القابلة للعب أمامك سيكون لديك الكثير من الاستراتيجيات للتسلل أو مداهمة الاعداء.

مع اختلاف انماط اللعب Titanfall 2 تقدم أيضاً متعة اخرى فى القصة وهى التقدم مع شكل حل للألغاز باستخدام البيئة للتقدم عبر معسكر او العبور والالتفاف حول اماكن وعرة كلها تستعمل الادوات المتاحة والمتواجدة بحوزتك حتى الـTitan فاللعبة هدفها هو ان تستعمل عقلك فى اوقات معينة لحل المشاكل بدلاً من التقدم باتسمرار واطلاق النار وهو تغيير مميز فى روتين القصة ويجعلها أكثر متعة.

طور القصة رأيته تمهيداً ممتازاً لطور اللعب الجماعى فكل الخدع والحركات والادوات التى سيكون عليك استعمالها فى طور اللعب الجماعى يمكنك التدرب عليها طوال أحداث القصة، ولشخص ابتعد عن الجزء الأول منذ فترة فكنت بحاجة للتعود على ميكانيكيبة الحركة واستعمال الادوات، حتى للوافدين الجدد فطور القصة تمهيد مميز وتدريب رائع لهم لكن الأمر ليس بالصعب حتى وان قررت للدخول مباشرة الى طور اللعب الجماعى فاللعبة سهلة للجميع وقابلة للتعلم السريع عكس سلسلة Battlefield  مثلاً والتى تحتاج الى الكثير من العمل لفهم طبيعة اللعبة لكن هنا لديك امور بسيطة لتعلمها.

طور اللعب الجماعى تم تحسينه بشكل كبير من حيث التوازن على صعيد تشكيل وتصميم الخرائط كذلك الكلاسات المختلفة فلكل كلاس مجموعة من الاسلحة لديها قوة فتاكة يمكنك استعمالها المهم كيف تستعملها هنا وقابلية نوعية الاسلحه هذه لك.

titanfall-2-2واحدة من العيوب لدى الجزء الأول هى الاسلحة القليلة ولكن فى هذا الجزء تم زيادة عدد الاسلحة لكل كلاس، ستشعر أن العدد ليس كافى ولكن هناك تنوع فى الكلاساء عليك بتجربتهم جميعاً لمعرفة أكثر الانواع اريحية لديك كذلك التجربة من أجل معرفة الضرر الحقيقى المناسب لاسلوب لعبك هل هو متحرك بكثرة ام تفضل التخطيط او تفضل ان تستمر بمكان واحد طويلاً.

التخصيص على الاسلحة أخذ منحنى أخر هذه المره بالتخصيص على عدة اشياء للسلاح الواحد وحتى الألوان والملصقات على الاسلحة كلها ضمن نظام رتب مميز تشعر دائماً أنه يكافئك لمزيد من اللعب حتى ولو كانت الجائزة مجرد لون لسلاح أو احد القوى الخاصة التى تضعها له ولكن هذه الامور البسيطة تدفعك للعب باستمرار من أجل الحصول على كل ما توفره اللعبة من اضافات، كذلك الاليين Titans لديهم نفس المميزات والتخصيصات المختلفة.

أحد أقوى النقاط فى الجزء الثانى هى اختلاف الـTitans ولكل منهم قدرات تكتيكية معينة تختلف باداء ادوار على المدى القريب والبعيد وتحجيم المعركة والتحكم فيها أو القتال القريب فلدينا Titan بطعم الساموراى على سبيل المثالن هذا الشعور مع زيادة العلاقة بين الجندى والعملاق جعلته يبدو لك بأن كل Titan لديه شخصيته ولديه ما يميزه اختلافات كبيرة فى كل عملاق وليس كلهم مجرد فولاذ هذه المرة.

اللعبة مع اعتمادها نظام عدم توفير أى Season Pass ومحتويات حصرية قامت بتقديم أروع الأمثلة فهى حافظت على مجتمعها بدون تقسيم كذلك معرفة أى شخص بهذه الاستراتيجية ستجعله يلعب باستمرار لا يتوقف لانه يعلم ان كل ما الخرائط والاسلحة فيما بعد ستكون للجميع فلا وف من ان تشترى Season Pass من أجل اللعب، وفى المقابل لم يكن هناك أى نوع من أنواع Microtransactions المؤثرة على اللعب فكل المتواجد للشراء بالمال داخل اللعبة مجرد ألوان وتخصيصات لأشكال الجنود أو Titans أو الاسلحة غير مؤثرة نهائياً على اللعب وتوازنه، هذا ان كنت تهتم لشكل السلاح ولونه  فى لعبة حركية وسريعة مثل هذه.

الانماط المختلفة فى طور اللعب الجماعى لن تجلعك تمل أبداً من اللعب فلكل نمط هدف معين مثلاً نمط Attrition يعتبر مثل نمط Team Death Match كبير تستعمل فيه Titans والقتل فيه يكون بتسجيل نقاط عن كل نوع سواء الجنود مثلك أو جنود الذكاء الاصطناعى او قتل Titans وخلافه من الامور، وهناك انماط جنود ضد جنود فقط وهى الأكثر عدداً بتواجد 8 ضد 8 على عكس الانماط الاخرى بتواجد 6 ضد 6 فقط.

هناك نمط Bounty Hunterعلى سبيل المثال والذى يستبدل النقاط التى تحصل عليها بالمال مقابل الفتل والفريق الذى يجمع الكم الاكبر من المال والذى يتم ايداعه على جولات اثناء اللعب فى نقاط معينة يفوز فكلما تقتل تحصل على جائزة واذا قتلت قبل ايداع المال ينقص منك حتى يختفى تماماً.

titanfall-2-4الكثير من الادوات الجديدة والحيل تستعملها فى اللعب مثل حبال التعلق والتى تختصر المسافات او القوى المختلفة الجديدة والقديمة والتى تم موازنتها أيضاً االقوى المؤقتة التى يمكن تفعيلها لدقائق، دائماً ما تكون هناك حركية ودائماً يتواجد أكشن فى الخريطة لكن هناك عيب وهو تركز اللعب فى اجزاء معينة من الخريطة خصيصاص كبيرة الحجم والواسعة منها فالفريقين يتقاتلا دائماص فى مكان معين بالوسط وباقى الخريطة فارغ، لا توجد مسافات كبيرة بين الامكان ولكن مع ألعاب اخرى كسلسلة باتلفيلد تجد أن الامر بسبب عدد اللاعبين القليل غير جذاب وهناك مشكلة حقيقية فى توزيع اللعب عبر الخريطة.

رسوميات اللعبة لم تتطور للأسف والمحرك المتهالك الذى تم استعماله فى الجزء الأول وهو Source لا يتناسب مع متطلبات العصر الحالى وتغييرات الرسوم للألعاب ولا أعلم صراحة سر تعلق الشركة وتمسكها بهذا المحرك فبرغم سهولة العمل عليه وسرعته لتطوير اجزاء متعاقبة فى وقت قصير لكن اللعبة حقيقة بمظهر يبتعد تمامً عن متطلبات العصر الحالى وضعيفة جداً رسومياً، الاصوات كذلك متأخرة عن عالم الألعاب هذه الفترة فى الكثير من الاحيان عندما تتزاحم الاصوات تبدأ فى التصرف بغرابة ويصبح الوصت مزعجاً غير صافى وهذا يكمل المنظومة التقنية للعبة وضعفها.

لعبة Titanfall 2 فكرتها عن المتعة الغير عادية والحركية المستمرة تجعلها واحدة من أفضل تجارب اللعب الجماعى على الساحة ربما ضعفها فى نقطة الرسوم والتقنيات مزعجاً ولكن اللعبة نفسها تمتلك الكثير ولديها المميزات التى تجعلك تفضلها على أحد سلاسل FPS الكبيرة فى الاسواق فهى مفاجأة سارة فى عام 2016 لم يكن متوقعاً تطور اللعبة وتحسنها بهذا الشكل بعد جزء أول عادى غير جذابن كذلك توازنها فى تقديم قصة ممتازة وطور لعب جماعى عالى الجودة لا ينجح فيه الكثيرين ولكننا هنا أمام من قدم Modern warfare فى السابق واذا عرف السبب بطل العجب.

حول الكاتب

محمد عشماوي

مؤسس مشارك لموقعكم Gamevolt، اهتم بجميع أنواع الألعاب، مشجع كبير لفريق Inter Milan وفريق سكوديرا فيراري.
أهتم أكثر بالألعاب عميقة القصة ذات الصبغة الدرامية، فى عالم الترفيه بالنسبه لى لا يوجد شيء سيء فكل ما تم انتاجه لديه فكرة جيدة لكن تتفاوت نسبة التوفيق فى تقديم هذه الفكرة.

×
Show