لما يقترب من عقد من الزمان ظلت الاشاعات حول Final Fantasy XV تحوم حولنا في المؤتمرات المختلفة حتى تم الإعلان عنها اخيراً ورأينا مشاهد حية من داخل اللعبة وانا لازلت أذكر صيحات الهتاف عندما تم الإعلان عن موعد صدورها النهائي ، وكل هذه الفرحة والاستمتاع فقط لتصيبنا خيبة الأمل مجدداً عند تاجيلها لمدة شهر ليتجنبوا صدور باتش اليوم الأول ومجدداً يصدر باتش اليوم ليزيد من قلقنا وأخيراً تصدر اللعبة وتخرج للنور لتكون واحدة من تحف الألعاب والتي تستحق بجدارة لقب لعبة العام ، ويبدو ان الاعبين قد قرروا أن يعطوها جائزة أهم لتصبح اللعبة واحدة من أكثر الألعاب مبيعا ً في تاريخ سلسلة Final Fantasy الطويلة ولتحقق نجاح مالياً باهراً ، ولكن هل تستحق اللعبة كل هذا ؟! أم أنه الـhype من إنتظار اللعبة لأعوام طويلة ؟! هذا ما سنراه في مراجعتنا .

FINAL FANTASY XV_20161130195213

أثير الكثير من الجدل حول اللعبة في الأعوام الماضية فبين تغيير المحرك الذي تم تطوير اللعبه وتغيير المخرج وتولي أحد اعضاء فريقه مهمة إخراج اللعبة وإنتهاءاً بتغيير المحرك الذي تم تطوير اللعبه باستخدامه كان كفيلاً بتدمير اي لعبة جيدة أو حتى اي فكرة جيدة لدى الفريق المسؤول عنها ورأينا جميعاً امثلة لألعاب تفشل حتى قبل ان تنطلق واليوم وبعد أن وضعنا يدنا على Final Fantasy XV لا يمكننا إلا أن ننحني إحتراماً وتقديراً لSquare Enix للمجهود الذي بذلوه لتخرج لنا بهذا الشكل وليحافظوا على مستوى اللعبة حتى بعد الصدمات والتغييرات التي مرت بها لتصبح مثالاً حياً على قدرة أجهزة الجيل الحالي ولترفع معايير الألعاب إلى مستوى جديد .

ولكن هناك نقطة معينة يجب أن نذكرها قبل البدء في المراجعة هو أن اللعبة ليست المحتوى الوحيد الخاص بالقصة فهناك فيلم Final Fantasy XV kingsglavie الذي صدر منذ بضعة شهور ومسلسل أنمي Brotherhood والثلاثة معاً يقدمون تجربة أقل ما يقال عليها رائعة لعالم Final Fantasy الواسع ، لذلك إذا أردت أن تنغمس بشكل أفضل في هذا العالم الواسع فعليك مشاهدة هذه المحتويات لتحصل على التجربة الكاملة ، ولهؤلاء الذين لا يمتلكون الوقت فيمكنهم مشاهدة فيلم Kingsglavie قبل اللعبة لتدرك كافة أبعاد القصة .

تتبع اللعبة الأمير الشاب Noctis  ورحلته التي تبدأ قبل احداث Kingsglavie  وأثناء أحداث Brotherhood  وفي المنتصف سترى بعض المشاهد من الفيلم ومن بعدها ستبدأ القصة الحقيقية ، في البدء ستظن ان القصة تقليدية أو معتادة ، مملكة تسقط ويجب على الأمير أن ينقذها بمساعدة أصدقاءه والمخلصين له ولوالده وبالطبع ليتمكن من استعادتها سيكون عليه أن يصبح اكثر قوة مما هو عليه – وهو ما قدمته اللعبة في صورة مدهشة أكثر من مجرد مستويات تترقاها لتصل الى Level  أعلى – ولاكون صادق معكم فللوهلة الأولى ولأول 8-10 ساعات في اللعبة كنت مصدوم قليلاً من القصة التي كانت تبدو سطحية ولذلك امضيت معظم الوقت وانا اكتشف المهمات الجانبية وفي نقطة معينة بدأت القصة تأخذ منحنى مختلف لتقدم تجربة أكثر عمقاً وأكثر سوداوية مما كنت أظن وكانت تلك هي اللحظة التي كرست كل وقتي فيها لإنهاء اللعبة التي تتكون من 15 فصل تقريباً وستأخذ منكم وقتاً يتراوح بين 15- 20 ساعة على حسب أسلوب لعبك في القصة نفسها ، القصة بمفردها كانت كفيلة لأن تصنع لعبة مدهشة ، فالقصة تضفي عمقاً إنسانياً على كل الشخصيات بدون مبالغة ومع نهاية اللعبة ستشعر بأن هذه الشخصيات هم أصدقائك فعلاً وتضعك في عالم مظلم ليس فقط في الألوان بل في الأفكار والأحداث السوداء التي ستفجر عقلك وتوقف الحروف على لسانك من فرط الدهشة .

FINAL FANTASY XV_20161203171521

 القصة ستقدم لك مبادئ ودروس أخلاقية بصورة ممتعة للغاية كما أنها ستحتوي على لحظات ستجعلك تقفز من مكانك وتبدأ في التصرف بشكل غير عقلاني والتمسمر أمام الشاشة حتى تتمكن من إنهاء القصة ومعرفة مالذي سيحدث تالياً ، قصة حقاً تليق بعالم Final Fantasy .

عندما تذكر Final Fantasy فإن واحد من الاسئلة المعتادة يكون : هل يجب عليّ أن ألعب الأجزاء السابقة لأستمتع بها ؟! الإجابة هي لا فاللعبة تنتمي الى عالم خاص بها لا تشترك فيه أي لعبة أخرى من السلسلة معه وبشكل عام هذا هو المعتاد من السلسلة مالم يذكر غير ذلك ، القاسم الوحيد بين جميع هذه الالعاب انها تدور  في عالم يجمع بين العلم والسحر والوحوش الغريبة والشياطين التي تتربص بالبشرية ، والنقطة الثانية التي ستقفز إلى رأسك هي أسلوب اللعب السائد على السلسلة وهو تعاقب الدور فبعض الأشخاص وأنا منهم لا يستطيعون تقبل هذا الأسلوب ، ومن هذه الناحية فأنا أطمئنك تماماً فالـ Combat System الخاص باللعبة يعتبر أقرب إلى الهاك أند سلاش من تعاقب الدور ولن تضطر الى انتظار كل شخص ليهجم في دوره .

كما قلنا فاللعبة تقدم أسلوب لعب أقرب الى الHack And Slash مع إمكانية إلقاء التعاويذ السحرية التي تعتمد على العوامل الأساسية وهي النار والجليد والبرق ، وأسلوب اللعب هو واحد من أقوى نقاط تميز اللعبة فعملية تحديد الهدف والLock تحسنت كثيراً عن الديمو السابق فبمجرد أن تضع أحدهم في مرماك لن يتمكن من الخروج منه أبداً واللعبة ايضاً تشهد تحسناً كبيراً في أسلوب تفادي الهجمات والCounter Attack وهما من النقاط التي شدت إنتباهي فالنظام الجديد الذي يعتمد على قدرة Noctis السحرية في الانتقال بين الاماكن سهل للغاية ولا يحتاج الى الكثير من التعقيد والتدريب حتى تتمكن من إتقانه وفور أن تستوعب طريقة عمله سيكون تقريباً من المستحيل أن تصاب في الهجمات الاعتيادية وسيتطلب الأمر هجوماً خاصاً لتصاب بالأذى ، والأهم أن طريقة تقديم هذا الاسلوب تجعله شيقاً وممتعاً للغاية وتضفي لمسة احترافية على أسلوب Noct في القتال .

من النقاط الأخرى التي تم تطويرها في اللعبة هو الفريق المحيط بNoct والذي يتكون من مجموعة من أصدقاءه منذ الطفولة ، كل واحد من هذه المجموعة يمتلك هجوماً خاصاً يمكنه أن ينفذه بالتعاون مع Noct لإيصال أكبر قدر من الضرر الممكن الى أعداءه وبالطبع مع تقدمه في المستويات ستتمكن من إضافة هجمات جديدة لترسانتهم، وليس هذا فقط فبجانب القتال كل واحد من ال4 أفراد يمتلك مهارة خاصة أو يمكننا القول بأنها هواية جانبية ستتمكن من تطويرها مع الوقت والممارسة لتصبح أفضل فيها فمثلاً Prompto متيم بالتصوير منذ صغره ومع الوقت ستتطور مهارته في التصوير وبالتالي ستتحسن صوره التي يمكنك حفظها لنشرها عبر الانترنت لاحقاً والمثل لكل واحد من الشخصيات ، عندما تبدأ اللعبة ستشعر بأن هذه الشخصيات سطحية وتفاعلهم معاً سطحي ولكن مع تقدمك في اللعبة ستجد أن علاقتهم معقدة وتحتوي على عدة تفاصيل مختلفة ستجعل تعامل Noct مع كل واحد منهم مختلف والمفاجئة كانت في المهمات الجانبية التي ستظهر لهذه الشخصيات والاحاديث الجانبية التي ستبدأها معهم والتي سيكون لها نتيجة على علاقتك معهم ومستوى مهاراتهم المختلفة ، تنوع المهارات والهوايات الجانبية بين الشخصيات يقدم مزيج ممتع ومحبب بين مهمات اللعبة القاسية وطبيعة هذا العالم الواسع والمذهل في كافة تفاصيله ، كما أن فريق التطوير قد وضع الكثير من الوقت في تطوير الاحاديث الجانبية التي تبدأ وأنت تركض بين الأدغال أو تركب سياراتك في قيادة طويلة للوصول الى مهمة ما .

FINAL FANTASY XV_20161129124559

 لعبة Final Fantasy XV ترفع توقعاتنا للجيل الحالي وتثبت أنه من الممكن أن تقدم لعبة متميزة رسومياً مع محتوى لا غبار عليه  .

السيارة كانت هي خيبة الأمل الكبيرة في اللعبة ، فبدلاً من جعلها حرة وتتمكن من قيادتها في أي مكان جعلوها مقيدة بالطرق فقط ولا تحيد عن الطريق وكل ما ستحتاجه لقيادتها هو ابقاء إصبعك على زر التسريع فقط لا غير دون اي شيء آخر مما يجعل قيادة العربة اوتوماتيكاً في كافة الأحوال سواء كان NOCt هو من يقودها أم شخص آخر ، ومع كبر حجم الخريطة فإن السيارة في معظم الأوقات ستكون أفضل طريقة للتنقل بين نقاط المهام المختلفة ، مع الوقت ستكون شبكة من الFast Travel points والتي يمكنك أن تتنقل بينها ، والآن لنقل مثلاً أنك تركت سيارتك في مكان ما ومضيت في الإستكشاف وابتعدت عنها كثيراً أو حتى لنقل مثلاً أن وقودوها قد إنتهى – وهو أمر وارد للغاية اذا لم تنتبه جيداً لاستخدام الوقود – عندها سيكون الحل هو إستخدام خدمة قطر السيارات – Car Tow- لتعود السيارة الى جراج Cid وتتمكن من أخذها من هناك .

السيارة ليست طريقة التنقل الوحيدة فهناك الطيور التي تشبه النعام والتي تدعى Chocobo والتي يمكنك تأجيرها بمقابل مالي وإستخدامها للتنقل لفترة من الزمن بالإضافة الى إمكانية الإنتقال الآلية إلى آخر نقاط الراحة – المخيمات أو الفنادق – التي إستخدمتها ، وهنا لنا وقفة فنقاط الراحة أمر هام للغاية في اللعبة وعليه تركيز كبير ، فعالم اللعبة الواسع يمتلئ مساءاً بالكثير من الشياطين التي تتربص بك وستحاول قتلك دوماً كما أن معظمها يكون ذو مستوى عالي لذلك قد تواجه مشكلة في مواجهته ، أما بالنسبة لنا فنقاط الراحة تعتبر نقاط الحفظ خاصة اللعبة ففور بدئك في عملية الراحة ستحصد كل نقاط الخبرة التي حصلت عليها والتي ستصب في مستواك وسترفعه كما أنك بالطبع ستسعيد المستويات الطبيعية والقصوى لنقاط حياتك وقوتك ، أضافت اللعبة لمسات مميزة على نقاط الراحة فلم تجعلها نقاط في الغابة فقط بل يمكنك أن ترتاح في الفنادق الموجودة في المدن والoutpost وكل ماكان مكان الفندق مميزاًً كل مازادت أسعاره وكل ما وفر لك نقاط خبرة أكثر وبالطبع ستجد المقطورات في كل مكان لتتمكن من الاستراحة فيها أو يمكنك أن تنصب مخيمك في الهواء الطلق والغابة وعندها ستتاح الفرصة لـ Ignis ليمارس هوايته المفضلة ويطبخ لك بعض من اطباقك المفضلة او الوصفات التي يستمر باختراعها طوال الوقت ، أما اذا كنت من محبي الأكل فيمكنك الأكل في أحد المطاعم التي ستقابلك وبالطب ستدفع الكثير في مقابل هذه الوجبات وستحصل منها على نقاط قوة او Boosts مختلفة .

FINAL FANTASY XV_20161129124851

عالم Final Fantasy هو واحد من أكبر واكثر العوالم تشعباً ومن أكثر العوالم المليئة بالتفاصيل فبيئتها والمخلوقات التي تسكن هذه البيئة وتقديم مثل هذا العالم في صور عالم مفتوح يمكنك استكشافه كما تشاء والوصول الى اي نقطة فيه يعتبر تحدي كبير في حد ذاته وعندما ظهرت العروض الرسومية للعبة في المناسبات المختفلة امتلئ الجميع بالشك حول قدرة منصات الجيل الحالي على تقديم هذا العالم في الصورة التي يستحقها والاهم ان يعمل بدون اي مشاكل تذكر وهنا يجب علينا أن ننحي ونقدم لSquare Enix اي جائزة يرغبونها فاللعبة خرجت إلينا في صورة مدهشة للغاية ومتميزة ويمكننا القول بدون تردد أنها تحسنت أيضاً عن العروض التي رأينها ، توزيع الضوء والألوان وجودة الرسوميات تجعل اللعبة تحفة فنية من الصعب أن تتكرر واذا أردت أن تمضي فيها دون القيام بأي مهمات وستتفي بمشاهدة المشاهد المختفلة في اللعبة فستجد النتيجة مرضية للغاية ، الأمر الأكثر متعة هو تنوع بيئات اللعبة وعوالمها وتفاصيلها ، فاللعبة لا تقدم فقط الغابة بل إن مع تغير مكان مهماتك في أنحاء قارة EOS ستجد نفسك في بيئات مختفلة  بداية من الصحراء القاحلة ومخلوقاتها الجافة الى الغابات المتنوعة ومخلوقتها المدهشة وانتهاءاً بالمدن والمصانع ومدينة Altesia هي تحفة فنية معمارية ورسومية غاية فالروعة ، توزيع الضوء والظلال في اللعبة أضفى  بعداً فنيا على معظم المهام والمناظر الطبيعية ولكن تتجلى روعتها في آخر مهمة في اللعبة حيث ان المصممين استخدموا الظلال لتقديم جو عام مذهل يخدم القصة وليجعلك تشعر بأنك جزء من هذا العالم المظلم .

التغيرات المناخية هي جزء لا يتجزأ من عالم اللعبة ومحرك اللعبة يتعامل مع هذه التغييرات بشكل مميز للغاية وبدون اي مشاكل او حتى توقف ، فلنقل مثلاً ان الأمطار بدأت بالنزول فستجد أن سقف السيارة القابل للطي سيبدأ بالخروج لتغيطتك ، وتعليقات الشخصيات بخصوص هذا التغيير في الجو ، وتعليقات الشخصيات الجانبية والNPCs واقعية ومنطقية وتجعلك تشعر بأن جزء من هذا العالم والأحداث التي تدور في خلفية القصة ولا تشاهدها أنت .

FINAL FANTASY XV_20161130190504

 توزيع الضوء والألوان وجودة الرسوميات تجعل اللعبة تحفة فنية من الصعب أن تتكرر ، وتثبت بجدارة قدرة الجيل الحالي على تقديم أفضل أداء ممكن . 

الموسيقى التصويرية للعبة تخدم عالمها بكل طريقة ممكنة ، فوسط المعارك الحماية ستجد أن الموسيقى تتغير لتناسب هذه المعركة ووسط أحداث القصة ومشاهد اللعبة ستجد أن الموسيقى التصويرية تبدأ في العمل بطريقة تجعلك تشعر أنك تجلس تسمعها في حفل حي في أوبرا وعندما تبدأ بإكتشاف المناطق المحيطة بك فإن أصوات هذه المنقطة ستغمرك سواء كانت جبل او خندق ما أو حتى في وسط غابة مليئة بالأصوات .

ffxv_accordo-boost

كما قلنا سابقاً اللعبة شهدت تغييرات كثيرة في دورة تطويرها وربما كان هذا سبباً من الأسباب التي جعلتها تتأخر فالوصول الينا وهذا التأخير ثمن بخس للغاية حتى نرى هذه التحفة الفنية التي قد لا تتكرر في السلسلة ، فاللعبة تقدم لنا تجربة عميقة في قصتها وتفاصيلها الصغيرة وتضم الكثير من للحظات التي يمكننا القول بأنها سوداء وقاتمة جنباً للجنب مع اللحظات المضيئة والسعيدة والتي لا بد ستصل اليك مهما كانت مشاعرك المبدأية نوع اللعبة وهذا كله في صورة رسومية ولوحة فنية متقنة للغاية وتمتلئ بالكثير والكثير من التفاصيل الفريدة من نوعها والتي ان أردت أن أذكرها كلها سأخذ أكثر من 2000 كلمة بكثير .

حول الكاتب

أحمد حسن

" الواقع مكسور ، مصمموا الألعاب يمكنهم إصلاحه "
أحد مؤسسي الموقع ، وأجد أن القصة الجيدة يمكنها أن تبرر أي سخافة في اللعبة فهي من تضفي تجربة مميزة على عالم اللعبة .