كل ما نعرفه عن Nintendo Switch

أعلنت Nintendo أن اسم جهازها القادم (المعروف بكود NX) هو Nintendo Switch و سوف يتوفر في الأسواق بداية من مارس 2017، فما هو بالضبط ؟

الإعلان الرسمي الأول يوضح بعض خصائص الجهاز كما يؤكد العديد من الشائعات حوله فهو “هجين” لكنه في الأصل يعتبر جهاز محمول قوي يمكن توصيله بشاشة التليفزيون من خلال وحدة منفصلة ليصبح جهاز منزلي و يمتلك قطعتين جانبيتين تحتويان على أزرار التحكم كاملة يمكن فكهما و تركيبها في أي وقت (تلقبان باسم Joy-Cons) و ألعابه تأتي على هيئة “شرائط” مماثلة لتلك المستخدمة في جهاز Nintendo 3D لكنه لن يكون متوافق معها أو مع أسطوانات جهاز Wii U.

Joy-Cons يمكن استخدامهما بعد طرق فيمكن توصيلهما بالشاشة المحمولة و اللعب بهما مثل Wii U GamePad أو توصيلهما بقطعة إضافية لتجعلهما مثل المنحكم الاعتيادي أو  فكهما و اللعب بهما مباشرًة بدون التوصيل بأي شئ مثل Wii Remote أو تقسيمهما في طور تعدد اللاعبين كما وعدت الشركة بإطلاف جهاز تحكم آخر Nintendo Switch Pro Controller (على غرار Wii U Pro Controller) لمن يرغب في تركهما أثناء اللعب على شاشة التليفزيون.

كل إمكانيات الجهاز موجودة في الجزء المحمول فقط الذي يحتوي على شاشة LCD بمساحة 6 بوصة تقريبًا و يكون التحويل من اللعب المحمول إلى شاشة التليفزيون ببساطة من خلال رفع وحدة الشاشة فقط من قطعة التوصيل التي تعمل أيضًا على شحنه لكنها لا تحتوي على أي قطع إضافية تعطي الجهاز المزيد من قوة المعالجة.

أكدت Nintendo أن الجهاز سيدعم أشكال amiibo فقد أصبحت تمثل جزءً مهمًا من ألعاب الشركة في الآونة الأخيرة لمنها لم تعلن عن مواصفات الجهاز التقنية نفسها بالتفصيل بعد على الرغم من الكشف أن وحدة المعالجة المركزية ستكون nVIDIA Tegra مصممة خصيصًا من أجل Nintendo Switch و تحمل نفس المعمارية المستخدمة في بطاقات GeForce.

الخصائص الأخرى لم تعلق عنها Nintendo و اكتفت بقولها أنها لن تعلن المزيد عن الجهاز الجديد قبل بداية عام 2017 لكن “براءات الاختراع” التي سجلتها تكشف بعضها مثل شاشة قابلة للتحكم باللمس و كاميرا خارجية و مستشعرات حركية بالإضافة إلى ميكروفون و أشعة IR و حتى جهاز عرض مصغر! بالطبع لا يمكن الوثوق في كل تلك التسجيلات فربما تمتلكها الشركة فقط من باب الاحتياط لكن كل ما تم تسجيله سابقًا وجدناه في العرض الأول للجهاز.

كشف العرض الأول للجهاز عن عدة ألعاب تم تأكيدها و هي The Legend of Zelda Breath of the Wild و لعبة Mario جديدة تمامًا ثلاثية الأبعاد و نسخ جديدة من Splatoon و Mario Kart 8 بالإضافة إلى ألعاب Dragon Quest و Just Dance و Sonic بينما لم يتم تأكيد نسخة The Elder Scrolls V Skyrim أو لعبة NBA 2K الرياضية.

في النهاية أعلنت العديد من الشركات دعمها من أجل Switch و أبرزهم بالطبع Ubisoft و Activision و Square Enix كما انضمت Epic لتعلن دعمها محرك Unreal Engine 4 للجهاز الجديد.

حول الكاتب

عمر محمود