The Division عنوان RPG في رداء لعبة تصويب

في حدث E3 2013 و خاصة في مؤتمر Ubisoft تم الاعلان عن لعبة حازت على اهتمام مجتمع ألعاب الفيديو و لاقت استحسانهم و هي لعبة Tom Clancy’s: The Division و التي أبهرت جميع الحاضرين في العرض الذي تم استعراضه بالمؤتمر لما تمتعت به من رسوم قوية جدا و أيضا لأسلوب اللعب الذي أعجب الجميع.

و لكن وقتها أعتقد الكثير من الناس أنها لعبة تصويب من منظور الشخص الثالث و التي تعتمد على طريقة الاحتماء المتبعة في ألعاب كثيرة مثل Splinter Cell و Gears of War و غيرهم من ألعاب منظور الشخص الثالث التي تتبع نفس الطريقة.

ان كنت لازلت تعتقد ذلك فأنت مخطئ, فبعد العرض الأخير الذي تم استعراضه للعبة في مؤتمر Ubisoft في حدث E3 2014 كان جليا لنا أنها ليست فقط لعبة تصويب من منظور الشخص الثالث عادية, بل هي أكثر من ذلك. انها لعبة تعاقب أدوار أو ما تعرف باسم RPG.

اللعبة ليست من ألعاب منظور الشخص الثالث الجديدة و التي تعتمد على تحديث مهارات الشخصية الافتراضية فقط و انما هي لعبة RPG في رداء لعبة تصويب تمتلك شجرة مهارات كبيرة و معقدة و نظام نقاط محدد لأسلوب اللعب الذي سيتبعه كل لاعب حتى يتمكن من تطوير و تحديث اماكانيات الشخصية الافتراضية بالطريقة الملائمة له. لقد اتضح أن اللعبة تحمل في طياتها نظام أعمق بكثير من المتوقع و نظام معقد كان من الصعب تخيله في استعراض سريع و مختصر لها.

تدور أحداث اللعبة في مدينة نيويورك بعد انتشار مرض قاتل تسبب في حدوث دمار كامل للولايات المتحدة الأمريكية بعد هذا الحادث المروع. سيقوم اللاعبين باللعب بأحد أعضاء منظمة تدعي Division و هي فرقة عسكرية تابعة للحكومة الأمريكية مفوضة رئاسيا و مهمتها هي إنقاذ ما يمكن انقاذه بعد هذا الدمار الذي حل بالحضارة الأمريكية بأي وسيلة ممكنة.

حجم اللعبة هو أحد الأمور المبهرة و التي شاهدناها في الاستعراض الخاص بها. فمدينة نيويورك تحتوى على وفرة هائلة من الأمور التي يمكن استخدامها و استغلالها جيدا و كان فريق التطوير للعبة حريصا جدا على الإشارة لتلك النقطة و أن أسلوب اللعب يمتلك مناطق مختلفة تتنوع ما بين أسطح المنازل و أنفاق تحت الأرض مع توافر اختيارات عديدة لاختيار الطريق الذي يفضله كل لاعب في تلك المناطق. بعض من تلك المناطق قد تكون لازالت ملوثة أيضا, و لذلك فانت تمتلك أداة إضافية محددة لحل تلك المعضلة و هي القناع الواقي من الغازات الملوثة لكي تتمكن من اجتياز تلك المناطق تحديدا.

كل منطقة لديها الحالة الخاصة بها بناءا على حجم الحراسة حولها و إن كانت منطقة عدوى و مستوى الصعوبة الخاص بتلك المنطقة و سيتعين عليك استهداف تلك المناطق و الهجوم عليها لتحريرها على الخريطة كي تتمكن من العبور بأمان خلالها أو أن تمنح نوع من الفائدة لفريقك تماما مثل تلك المنطقة التي تم تحريرها في استعراض اللعبة الذي شاهدناه في E3.

توجد في اللعبة قدرة رائعة جدا و مؤثرة تسمح لك بالاتصال بذاكرة الأحداث الواقعة في منطقة ما بالكامل عن طريق عرضها لك لتعرف تاريخ تلك المنطقة. المثال الذي تم استعراضه لنا هو رصيف محطة قطار أنفاق ملئ باللاجئين اللذين يحاولون الهروب من المدينة و كانوا ملونين بلون برتقالي. هذا يبدو مؤثرا بما فيه الكفاية في حد ذاته لكن التعمق الزائد في تاريخ تلك الأحداث يمكن أن يضيف من تعاطفك مع تلك المدينة المحتضرة و مع السكان الذين فروا منها و الأخرين اللذين ماتوا و هم يحاولون الهروب و قد ينتهي الأمر بقصة درامية قوية جدا.

القتال الذي شاهدناه في العرض كان تكتيكيا مبني كليا على العمل الجماعي للفريق. لقد كان هناك تأكيد شديد على الجانب التعاوني للأربعة لاعبين مع توفر التنسيق الجاري بينهم حيث يقوم أحدهم بتغطية لاعب أخر حتى لا يتعرض للإصابة و هناك من يقوم بتشتيت انتباه الأعداء عن باقي اللاعبين بإحدى الأدوات التي يحملها و كان الذكاء الاصطناعي للأعداء يقوم بعمل مبهر في صد الهجوم الواقع عليه. كان الأربعة لاعبين يقومون بالاحتماء و التحرك بطريقة تكتيكية بين نقاط مختلفة فيما بينهم بينما كان الأعداء يطلبون التعزيزات, و هناك لاعب كان يقوم باستخدام أداة معينة تقوم بإشعال النيران و أخر يستخدم أداة أخرى تقوم بتحديد الأهداف للقوات الموجودة على أرض ساحة المعركة.

بمجرد أن تقوم بتحرير منطقة أو قاعدة ما و التحكم بها سيكون بإمكانك اضافة تعزيزات لها مثل الموجودة في ألعاب XCOM الأخيرة و التي ستعطيك مكافأت و فوائد كثيرة. إعادة القدرة الكهربية لمبنى ستمنحك و تمنح فريقك غنائم متنوعة بينما القيام بترقية قاعدتك سيعمل على تكوين مؤسسة قوية تمكنك من متابعة مهمتك الاساسية و هي إعادة السيطرة و النظام مرة أخرى للمدينة.

السلاح الألي و الذي يطلق ألسنة النيران على الأعداء لتشيتهم و الألغام التي تكتشف الأعداء قبل أن تنفجر في وابل ممطر من المتفرجات الصغيرة ليست فقط تقوم بعمل جيد  في عرض اللعبة بصورة رائعة في أعين اللاعبين و إنما تعطي مجال واسع و اختيارات متنوعة و مفتوحة لاتمام مهماتك بالطريقة التي تفضلها.

كانت المؤثرات البصرية في العرض رائعة, فالنيران خاصة كانت مرضية جدا و كذلك الدخان و تأثيرات الغاز كانت تبدو مبهرة أيضا. كل ذلك يعتبر مهم جدا للعديد من اللاعبين الذين يملكون أجهزة الجيل الجديد و الذين نادوا بأنهم يريدون حقا رؤية مدى قوة تلك الأجهزة مقارنة بأجهزة الحاسب الشخصي ذات أحدث العتاد و الأداء الفائق. و أيضا بالنسبة لأسلوب اللعب فإن المؤثرات البصرية القوية و الرسوم الراقية تضيف إحساس بالرضا لمهتمي ألعاب الفيديو.

يمكننا في النهاية القول بأن لعبة The Division يبدو أنها ستكون عنوان قوي جدا و مفاجئ ليس فقط أنه اتضح أنها ليست مجرد عنوان تصويب من منظور الشخص الثالث و أنها تمتلك ما هو أكثر من ذلك, بل لأن مطوري اللعبة قاموا باستخدام إعدادات مألوفة للإطار الزمني للمستقبل القريب في بناء عالم افتراضي للعبة مثير جدا للاهتمام و متفاعل مع اللاعب يمنحك حرية كبيرة جدا في كيفية اتخاذ قراراتك و طريقة إكمالك للعبة.

حول الكاتب

أحمد عباس

ألعاب الفيديو بالنسبة لي ليست مجرد تسلية و انما هي شغف لما تحمله من أفكار و أحداث خاصة في الأونة الأخيرة حيث أن عنصر القصة زاد الاهتمام به بصورة كبيرة مما جعل العديد من ألعاب الفيديو أصبحت تحمل قصة و أحداث تنافس أقوى أفلام هوليوود..أحب أغلب أنواع الألعاب من عالم مفتوح و ألعاب سباق و ألعاب رياضية و RPG و غيرها لكن تظل ألعاب العالم المفتوح هي المفضلة بالنسبة لي و خاصة من الشركة الرائدة في ذلك المجال Rockstar و لعبتي المفضلة بلا منافس هي Grand Theft Auto IV

  • amir

    -هل تظنون انها ستصدر على اجهزة الجيل القديم ارجوا الرد.

    • http://www.gamevolt.net/ Mohamed Ashmawy

      لا لن تصدر للجيل القديم

  • salem ahmed

    لماذا كل العاب يوبسوفت صعبة؟ وخاصة واج دوكز ؟