مراجعة الموسم الأول من The Wolf Among Us

the-wolf-among-us-season-1-review

نأتي لمراجعة الموسم الكامل للعبة القصصية The Wolf Among Us من TellTale Games، بطلنا Bigby يذهب بنا من بداية قوية لعالم خيالي محبوك بدقة وعناية الى نهاية الأحداث والتي يقع فيها ضمير بطلنا الأخلاقي قيد المحاسبة، هذا الضمير هو انت باختياراتك المتعددة طوال الحلقات السابقة واختياراتك المثيرة للجدل او الغريبة احياناً، لنرى كيف بدأنا وكيف انتهينا وهل احسنت Telltale في وضع قصة جيدة وعالم جيد وقص قصة الذئب علينا.

للأسف لم أستطع مراجعة الحلقة الرابعة لكم، ولكني سأضعها هنا ضمن كلماتي القادمة بالإضافة للحلقة الخامسة والموسم ككل.

بدأنا قصتنا بلعبنا ببطلنا Bigby والذي يسمى في القصة بالـ Big Bad Wolf، وهو الذئب الشهير من جميع القصص الخيالية التي سمعناها ونحن أطفال، وان كنت لا تدري تماماً عما اتحدث، نحن في مدينة Fable Town حيث فرت الشخصيات الخيالية من عالمها الخيالي لأسباب عديدة لكي تجد فرصة جديدة وحياة جديدة في عالمنا الحقيقي، هذه الشخصيات بقدراتها السحرية اصبحوا يعيشوا وسطنا متنكرين على هيئة بشر عن طريق تعويذات سحرية، لكن هؤلاء المحظوظون ذوي المظهر البشري مثل سنووايت والجميلة النائمة وغيرهم ليسوا بحاجة لهذه التعويذة، لكن بالطبع الفساد وجد طريقه وسط حياتهم، حيث أصبحت هذه التعويذات مكلفة للغاية وهؤلاء من لا يستطيعون تحمل التكلفة يتم نقلهم الى المزرعة وهو مكان يراه الكثيرون بأنه سيء لأسباب عديدة، لكن على الأقل يمكنهم التجول بحرية بأشكالهم الواقعية سواء كنت ضفدعاً ناطقاً او عملاقاً.

TheWolfAmongUs 2014-05-30 14-21-51-79

لنرجع الى ذئبنا، هو نفس الذئب من قصة ذات الرداء الأحمر، والخنازير الثلاثة الذي نفخ منزلهم وربما أي قصة متعلقة بذئب ولكن شخصيات هذه القصص هي من قابلناهم والذين يحملون ضغينة او معرفة جيدة بذئبنا المكروه ولهذا السبب تحديداً تم تعيينه كشرطي لمجتمعهم السري حيث يشرف بنفسه على تطبيق القوانين وهذا ايضاً مدعوم بقوته وبطشه المعروف لذلك الكثير من الشخصيات تخافه، ولكن هذا لا يمنع بعض الشخصيات من احترامه او اعتباره كصديق، او حتى استهدافه كعدو، وصاحب القرار الأساسي في العلاقات بين ذئبنا والشخصيات الأخرى هو انت، باختياراتك قد تغير موقف بضعة شخصيات وتحولهم من أصدقاء لأعداء والعكس، وتحويل نظرتهم من الخوف الى الاحترام، وهذا على الأقل ما ينبغي على ذئبنا فعله لذلك سرت في هذا الاتجاه طوال لعبي للحلقات الخمس، كلنا جئنا لعالم البشر من اجل فرصة جديدة وتكفير للذنوب السابقة، لذلك بسبب تاريخ ذئبنا وموقعه كشرطي لا اجد له سبباً لكي يتصرف كشرير، لكني استعملت العنف عندما كان مطلوباً ففي النهاية لديك معضلة صغيرة سبق وتحدثت عنها، ان كنت لطيفاً في كل المواقف ستجد بعض الشخصيات تستغل هذه النقطة وتفلت من عقابها او حتى السخرية منك لذلك اعتقد انه بعض من العنف سيجلب لك بعض الاحترام ولكن فقط عندما يكون ضرورياً، والصعب ان لا تضرب “تويدل دي” بسبب سخريته وتهكمه المستمر، هذا بسبب اتصال اللعبة نفسياً بك.

وهذه ميزة رئيسية للعبة، ان كنت من محبي السرعة والاثارة فهذه اللعبة ليست لك بأي شكل من الأشكال، انما هي وتيرة بطيئة من الأحداث الكثيفة وتتطلب اكثر من القدرة على ضرب كل من يعترض طريقك بأكبر سلاح تجده معك، اللعبة تتطلب الكثير من التفكير والدقة لكي تغطي اكبر كم من التفاصيل، هذه التفاصيل في النهاية ستساعدك لاحقاً في الحوارات مع الشخصيات وقد تجلب معك حجة لا يمكن نفيها عندما يحاول احدهم الكذب، بالطبع معرفتك الجيدة بحوار الشخصيات وخلفياتهم ستساعدك في الاتصال نفسياً بهم بشدة، وربما لن تستطيع فصل الذئب عن شخصيتك الحقيقية، وستجد نفسك غالباً تتخذ القرارات التي لكنت تتخذها ان كنت فعلاً في هذا الموقف ومن الصعب ان تفكر في قرار آخر بسبب انه لا يتماشى مع فطرتك، لا يوجد محلل نفسي اكثر براعة من العاب TellTale، يمكن تحليل شخصيتك النفسية بمجرد رؤيتك تلعب اللعبة وهذا شائع في الألعاب التي تترك القرارات للاعب، ولكن لعبتنا هنا على مستوى جديد تماماً بسبب الحبك الجيد والتقدم الجيد للأحداث في اللعبة، بالطبع هذا اذا اتخذت اللعبة بجدية ولم تكن تلعب لمجرد اللهو.

TheWolfAmongUs 2014-05-30 14-28-56-19

القصة تبدأ ببساطة بتعريفك للعالم من حولك وهذا بالطبع أساسي في أي لعبة ذات عالم فريد من نوعه، ستتعرف بسرعة ببعض المقابلات السريعة مع الشخصيات بأنك تقابل شخصيات طفولتك وفي بعض الأحيان ستشعر ببعض القشعريرة لرؤيتهم على شاشتك مليئين بالحركة والحياة، وسرعان ما تتورط في قتال مع عدوك القديم وتكسب صديقاً جديداً وقد تطور بعض المشاعر لها ولكن سرعان ما ستُهدم بمجرد وصولك لنهاية الحلقة ورؤية مصيرها المحتوم وهنا يأتي دورك كشرطي وكمحقق للمجتمع الخيالي وتبدأ مهمتك في العثور على مرتكب الجريمة طوال الحلقات القادمة ولكن الكلمات اسهل من الفعل.
بتطور الاحداث بنوع من البطيء النسبي والحرص على وضعك لفترة مناسبة من الوقت في مكان مناسب لكي تتعلم وتكشف الاحداث التي حولك، فلن تقضي وقتاً أطول من اللازم تحقق في شقة ما، الا اذا كنت تتعمد هذا او ببساطة لا تستطيع رؤية الأدلة الواضحة التي امامك والتي قد تنتج من فشلك في تجميع ادلة من منطقة سابقة او اختيار حوارات غير مناسبة مع الشخصيات الأخرى، حوار بسيط قد يكون كافياً لإنقاذ حياة احدهم او قتله لذلك احذر جيداً من خياراتك، لكن الوتيرة البطيئة لن تشعر بها اذا كنت مندمجاً في الأحداث بل ستقضي وقتك تكتشف بنفسك المزيد عن الشخصيات وليس لحاجتك لأنهاء اللعبة وانما لإشباع فضولك كلاعب وهذه علامة جيدة في أي لعبة تعتمد بشكل كامل على الحوار، واللعبة تضعك في موقف يتطلب منك اداء العديد من المهام فلن تقوم بالتحقيق والحديث طوال اللعبة، بل قراراتك قد تكون حكماً على احد الشخصيات او حتى تنفيذاً لعقاب حكمت انت به او غيرك في اللعبة مما يجعل ذئبنا ذا دور كبير جداً في مجتمعه وانت في موضع اخلاقي صعب.

TheWolfAmongUs 2014-07-12 18-46-32-00

“ستتقمص دور المحقق والمحكمة ومنفذ الحكم في اللعبة”

فضولك هذا اثناء مرورك بالحلقات سيجعلك تشك في بعض الشخصيات وتجعلها مشتبه به سواء بالحوار المباشر في اللعبة او في ذهنك وهذا بالتأكيد سيبقيك مشغولاً في مراقبة حوارات الشخصيات وكيفية تحركهم وتفاعلهم مع العالم المحيط، والاحداث الناتجة من ذلك في النهاية ستفاجئك دائماً فليس كل شيء كما يبدو في عالم السحر والخداع، وفي احداث مثل نهاية الحلقة الأولى ستشعر بأن أحدهم يعبث بك عن قصد، ولن تكون مخطئاً في اعتقادك هذا فبمجرد تطويري لبعض المشاعر تجاه بضعة شخصيات اللعبة تقوم فجأة بوضعك في وضع مفاجئ تماماً وتجعلك – كما قلت – تشعر بأن احدهم يقصد ان يستهدف الشخصيات التي اعجبتك بطريقة غريبة، قد تسأل نفسك كيف استطاع المطورون توقع الشخصيات التي اعجبتك وايذائها، ولكن هذا وان دل على شيء فهو فقط يدل على براعة قص القصة، فأنت بالرغم من انك تقوم بكل الخيارات في اللعبة، واللعبة تقوم بتطويع نفسها وفقاً لاختياراتك الا انك في النهاية تتبع طريقاً مرسوماً لن تشعر بان المطور اجبرك على اتخاذه ولكنه فعلاً جعلك تتخذه بطريقة او بأخرى.

الحوارات في اللعبة هي المصدر الأساسي للمعلومات وإصدار القرارات، حيث لديك مدة زمنية معينة لكي تتخذ قراراً او تنطق حواراً معيناً، حتى الصمت يعتبر خياراً له توابعه والشخصيات تتصرف وفق اختياراتك لذلك لن تشعر بأن الشخصيات غير منطقية في اتخاذ قراراتها او حتى غير مناسبة للموقف وهذا ما يميز اللعبة اكثر واكثر، ولكن في بعض الأحيان استطعت التفكير في بعضة حوارات افضل من الأربعة المطروحين امامي، بعض الأحيان كان بأماكني الإشارة الى دليل سبق وعثرت عليه او حتى مشاركة الشخصيات بمعلومة قد تقنعهم الى صفي ولكن لم اواجه سوى بخيارات ضعيفة مقارنة بالذي اختبرته سابقاً، وفي هذه الأحيان والتي تكثر بزيادة تقدمك في الحلقات تجعلك تشعر بأن احدهم كان متعجلاً في تصميم الحوارات ولم يفكر ملياً في ما قد يفعله الذئب حينها، الحلقة الأولى والثانية كانتا جيدتان للغاية ولم اشعر بضعف الحوار، بل كل دليل عثرت عليه كان له اثر ووجود مباشر في الحوارات المستقبلية بينما في الحلقات الثلاث الأخيرة وجدت هذه المشكلة تكثر اكثر واكثر.

وتيرة الحلقات غير ثابتة او مستقرة، فأول حلقتين بطيئتان نسبياً ولا يوجد الكثير من التوتر، لكن بالتأكيد كانتا من افضل الحلقات في اللعبة، لكن في الحلقة الثالثة وهي المفضلة لي شعرت بأن اللعبة تندفع بقوة في بناء التوتر وتم وضعي في قتال ضاري للغاية مما جعل الاحداث مشوقة جداً وسريعة جداً ولكن سرعان ما تأتي الحلقة الرابعة لتعطيك نوعاً من الراحة النسبية من التوتر الكبير الناتج في الحلقة الثالثة وهذا ما ازعجني، الحلقة الثالثة كانت جيدة للغاية وكان يجب على الحلقة الرابعة ان تتبع خطاها، نعم احتوت على قتال شرس للغاية ولكنه لم يكن موتراً بقدر الحلقة الثالثة، الحلقة الأخيرة جاءت كهجين بين الحلقتين، القتال فيها كان شرساً للغاية وعنيفاً اكثر مما مضى ولكنه لم يكن ايضاً بنفس قوة التأثير النفسي في الحلقة الثالثة، لأنه لم يمهد جيداً له بل كنت فجأة في حوار مسالم وسرعان ما اجد نفسي اضرب احدهم وعدم البناء الجيد لأحداث مشوقة مثل هذه يجعلك تفقد متعتك بعد انتهاء القتال، أي انه لم يمهد لأفكارك ومشاعرك لكي تنضج وقتها لتستطيع فعلاً القتال بكل ما اوتيت من قوة بذهنك.

لكي أوضح ما اتحدث عنه لنتحدث عن الحلقة الثالثة عن كثب، أولا كنت أقوم بالتحقيق وفق الوتيرة المعتادة من اللعبة، ولكن وجدت نفسي في موقف مريب فبدأت اتوتر قليلاً، ثم وجدت نفسي بصدد قتال فبدأت اُحضر نفسي له ذهنياً وكان القتال في البداية بسيطاً الا ان بدأ الأعداء في التفوق علي، مما يزيد مقدار التوتر والغضب الذي كنت فيه، حتى اذا سقط صريعاً على الأرض كنت في اوج الغضب والتوتر وحينها تحول ذئبنا لشكله المرعب الذي لأول مرة نراه ووقتها انقلبت الطاولة لصالحنا واصبح القتال وسيلة تفريغ لغضبنا حتى اذا وصل لأعلى درجة من العنف تم تهدئة القتال بشكل مناسب مهما كان اختيارك وهذا ما جعل قتال الحلقة الثالثة هو الأفضل حتى الآن.

TheWolfAmongUs 2014-07-12 20-02-40-13

الحلقة الخامسة القتال كان له فرصة جيدة خاصة انه بدأ كتصفية حسابات ورأينا شكل ذئبنا النهائي المرعب، رغم انه كان اقل من توقعاتي قليلاً ولكنه كان مبهراً واستعمال قدراته الخاصة التي سمعنا فقط عنها حتى حينها كان ايضاً مذهلاً ورؤية اعدائنا بهيئة أكثر تهديداً كان بالتأكيد مرضياً للغاية واقصد فتاة المرايا هنا، ولكنه لم يبني التوتر والمشاعر بشكل جيد كان فوضوياً ومبتذلاً قليلاً ولذلك كان في النهاية بالرغم من قوته الا انه كان الأضعف تأثيراً مقارنة بقتال الحلقة الثالثة، بسبب حقيقة انه كان تصفية حسابات وليس اكثر، لا اعلم تماماً انحدار مستوى الحلقات بعد الثالثة قد يكون السبب لعمل الاستوديو على عديد من المشاريع الكبيرة، ولكن ليس بالضرورة يعني ان أخر حلقتين سيئتين بالعكس مقارنة بأي شيء اخر هما جيدتين جداً ولكن ليس بمستوى الحلقات السابقة.

نهاية الحلقة الخامسة جلبت لك خاتمة لجميع الشخصيات الموجودة، بعضها مؤسف وبعضها مرضي ولكن الحوار الأخير جلب كمية تساؤلات كبيرة جداً وكعادة الحلقات السابقة تركك في وضع معلق مما سيحدث لاحقاً، وان تذكرت جيداً ما الذي حدث في الحلقات السابقة وتذكرت الحوارات الهامة بشكل جيد اثناء ما كان يستعيدها Bigby في ذهنا ستدرك ما أدركه الذئب وهذا قد يجعلك تشكك في نفسك على مدار الخمس حلقات، هل اتخذت القرار الصحيح؟ ام تلاعب أحدهم بك، وهذا بالتحديد ما اشعر به، ولكن اخر جملة من طرف الحديث الآخر ستجعلك تطور نظرية مريبة للغاية ستكون مهمة جداً لاحقاً هذا إذا ما اتى موسماً جديداً للعبة.

حول الكاتب

عبد الرحمن عوض

مهووس العاب فيديو وكمبيوتر، أدرس حاليا في هندسة حاسبات وتحكم، أحاول حاليا بقدر الامكان نشر ما أستطيع من ثقافة الجيمنج في الاماكن التي تتيح لي ذلك، احب ألعاب التصويب وأقدر الجهد المبذول في الالعاب، اعتبر نفسي مهووساً بالبرمجة.

  • عامرينيو

    بصراحة القصة مربكة جدا خصوصا المشهد الاخير .. لقد ضعت تماما
    ارجو شرح قصة اللعبة و النهاية الغريبة في مقال منفصل و شكرا على المراجعة

×
Show