Bastion عندما تكتب اللعبة

لقد إعتدنا في الكثير من الألعاب على وجود شخصية “الحاكيّ” أو من يخبرنا بقصة اللعبة أو يتحدث أثناء عرض المشاهد السينمائية وسط اللعبة وفي العادة كانت تلك المشاهد غير قابل للتحكم فيها وبالتالي لم يكن أمامك إلا أن تترك وحدة التحكم وتجلس لتستمع لما يقوله “الحاكيّ” حول اللعب أو المشهد السينمائي ، ولكن ماذا لو تغير هذا كله ؟ وماذا لو أصبح “الحاكيّ” رهن إشارتك وأصبحت أفعالك قادرة على التحكم فيما سيقوله ؟ أو بمعنى أصح أصبح يقول ما تقوم أنت بفعله ؟

تبدأ اللعبة بشاشة سوداء لا يظهر فيها إلا صخرة تحمل ما يشبه المنزل وفتى صغير ينام على فراشه وهنا يبدأ الحاكي بالحديث وينتظرك أن تقوم بحركة وعندما تبدأ بالتحرك فإن الأرض تتشكل من تحتك والحاكي يستمر بالحديث عن أن الكوكب قد تم تدميره وأن هذا الفتى هو الناجي الوحيد وعليه أن يجد أسلحته ويقاوم المخلوقات التي أصبحت تعوث فساداً في بقايا الكوكب لإنقاذه ، ومع إنهاءك لهذه المرحلة التمهيدية فإنك ستصل إلى ما يسمى بالbastion وستجد أمامك شخص عجوز يخبرنا الحاكيّ بأنه هو هذا العجوز وأنه يخبرنا بقصة هذا الفتى الذي سينقذ الكوكب ، ويبدأ بالتحدث عن شيء يسمى الCores وكيف أنك إذا قمت بوضع هذا الCore في الصرح الموجود في منتصف الbastion فإنك ستعيد الحياة إليه وستعيد تكوين الكوكب وأرض الكوكب

تمضي في اللعبة وتجد أسلحة مختلفة تساعدك على القضاء على الأعداء المختلفين الذين تقابلهم والذين إما يكونون مخلوقات غريبة من سكان الكوكب أو وسائل دفاعية جُنت وأصبحت تهاجمك بدل أن تهاجم المخلوقات الفضائية ومع تقدمك في اللعبة ستكتشف أن الbastion هو أكثر من مجرد منصة تتوجه منها الى المناطق المختلفة فمع كل core مختلف تحضره يسمح لك ببناء صرح مختلف في المكان حيث ستتمكن من بناء وحدة تعدين لتطوير أسلحتك أو صيدلية لتطوير الجرعات القتالية التي تستخدمها التي سيمكنك الحصول عليها أيضاً أثناء تجولك في المناطق المختلفة ومواجهة مختلف الأعداء .

برسوميات جيدة بسيطة لا تحتوي على الكثير من التعقيد وألوان مشبعة غنية تشعر بأنها رسمت بإستخدام مجموعة من الألوان المائية  وبوجود خلفية صوتية ممتعة تعتمد أساساً على صوت الحاكيّ الذي يتغير حديثه حسبما تغير طريقة لعبك تأتي لنا هذه اللعبة على شكل لعبة قابلة للتحميل من شبكة PSN أو xbox live ، فالرسوميات مبدأياً تعتمد على بطل اللعبة الذي يتحرك وتتحرك الأرض من حوله ويواجه أعداء أشكالهم متشابهة في أغلب الاحيان ولكن مع القليل من الإختلاف في الألوان في كل مرة حيث يمثل كل لون قدرة خاصة للعدو دون غيره كما أن عدم وجود شخصيات أخرى في اللعبة أو وجودها بشكل طفيف يجعل من رسوميات هؤلاء الأشخاص متميزة ومختلفة في كل مرة بيد أنك أثناء ترحالك قد تقابل مجموعات مختلفة من الأشخاص الذين تحولوا إلى تراب ينتظر أن تمر بداخله حتى يتحول إلى غبار ويتناثر كما أنك كلما مررت بواحد من هؤلاء التماثيل الترابية ستجد أن الحاكي يخبرك بجزء بسيط من قصته مع وجود الخلفية الموسيقية التي لا تتغير تقريباً ، تعتمد اللعبة بشكل رئيسي على الهجمات البسيطة على الأعداء فلا توجد هجمات مركبة “Combo” ولا تستطيع تركيب هجمة من مختلف الأسلحة فكل سلاح يهاجم بمفرده دون أن يتدخل السلاح الآخر وتتاروح الأسلحة بين نوعين رئيسين وهي الأسلحة الثقيلة التي تستخدم في الضربات القريبة او الأسلحة الخفيفة التي يمكن رميها لمسافات طويلة أو إستخدام بعضها “كالسكاكين” في المسافات القريبة بالإضافة إلى درع تستطيع إستدعائه متى شئت حتى تتمكن من حماية نفسك من الاعداء وهجماتهم المختلفة ، يعتمد أسلوب اللعبة بشكل مبسط على الوصول إلى المنطقة الجديدة والمضي قدماً فيها وقتل كل من تواجههم مع إنقاذ من تستطيع إنقاذه وجمع ما تستطيع جمعه من الأسلحة والجرعات السحرية والنقاط حتى تعود الى bastion وتجد العجوز بإنتظارك ليحدثك عن أشياء جديدة وجدتها في اللعبة أو عن تاريخ المنطقة ثم تقوم بوضع الCore وتبني صرح جديد وتعود للبحث عن core جديد

 

الكثير من الألوان الحية التي تعطيك شعور بأن اللعبة قد تم تلوينها بعلبة للألوان المائية 

 

تصدر اللعبة أيضاً لأجهزة الIOS المختلفة وتعتبر من أوائل الألعاب التي تصدر للIOS بالإضافة إلى منصات الألعاب الأخرى

 

حول الكاتب

أحمد حسن

" الواقع مكسور ، مصمموا الألعاب يمكنهم إصلاحه "
أحد مؤسسي الموقع ، وأجد أن القصة الجيدة يمكنها أن تبرر أي سخافة في اللعبة فهي من تضفي تجربة مميزة على عالم اللعبة .

  • cyka

    تقييم غريب جداً, اللعبة تستحق كتير

  • Aymen Shinoda

    التقييم غير عادل على الاطلاق!اللعبة تعتبر من اهم العاب الArcade على مر التاريخ وفي النهاية تقيمها 70%!!اسف ولكني اعارضك الرأي!

  • Ahmed Qasim

    تصميم المراحل 60 ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لاتهتم باسلوب اللعب او الرسوميات ؟؟؟ كيف يخلوك تقييم هاللعبه العظيمه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!